تأجيل جلد عارضة الأزياء الماليزية إلى ما بعد رمضان

الأثنين, 24 اغسطس, 2009 22:39
ذكرت تقارير إخبارية أن امرأة ماليزية مسلمة كانت ستجلد ست جلدات هذا الأسبوع بسبب تناول الخمر تم إطلاق سراحها بشكل مؤقت يوم الإثنين وتأجل الحكم الصادر ضدها إلى ما بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.



وحكمت إحدى محاكم الشريعة الإسلامية في ولاية باهانج الشهر الماضي على كارتيكا ساري سيوي شوكارنو وهي عارضة أزياء - 32 عاما - بالجلد ست جلدات ودفع غرامة قدرها 5000 رينجيت - 1350 دولارا - بعد أن أعترفت بأنها تناولت الخمر في ملهى ليلي في عام 2007.



وكانت كارتيكا - وهي أم لطفلين - سُتجلد هذا الأسبوع ، لكن السلطات الدينية بالولاية قالت يوم الإثنين إن عقوبتها تأجلت نظرا لأنه : “من غير المناسب لها أن تخضع للعقوبة خلال شهر رمضان”.



ونقل موقع “ستار” الإخباري على الإنترنت عن محمد سافري عبد العزيز رئيس الإدارة الدينية بالولاية قوله : “ما زالت العقوبة سارية , ستجلد بعد شهر رمضان , لقد أطلق سراحها لكن فقط بشكل مؤقت”.



ورفض المسئولون إعلان موعد تنفيذ العقوبة ضد كارتيكا.



وبموحب الشريعة الإسلامية بولاية باهانج فإن من يدان بتناول الكحول يدفع غرامة تصل إلى خمسة آلاف رينجيت وقضاء ثلاث سنوات في السجن والجلد ست جلدات.



غير أن كارتيكا ستكون أول امرأة تجلد بموجب الشريعة الإسلامية.



وقال السلطات الدينية إن الجلد سيكون بأسلوب إنساني باستخدام عصا أصغر من تلك التي تستخدم لجلد الرجال ، وسترتدي كارتيكا ملابسها بالكامل.