تابع الشعر

بروتوكول مونتريال

بعد اكتشاف فجوت الاوزون في الانترتيك في نهاية العام 1958, ادركت الهيئات الحكومية في العالم اجمع الحاجة الى اعتماد وسائل صارمة للتخفيف من انتاج المواد المستنفدة لطبقة الاوزون واستهلاكها.

ففي العام 1987, اجمعت كل الحكومات العالمية بالتوافق على بروتوكول مونتريال حول المواد المستنفدة لطبقة الاوزون وذلك لحماية الصحة العامة والبيئة من تاكل الاوزون في طبقة الستراتيوسفير الجوية الناتجة عن اعمال وممارسات بشرية. وقد وضع البروتوكول بشك يضمن التخلص من هذة المواد وفق مراحل تنفيذية مبينة على اسس واعتبارات مرحلية ,وعملية وتقنية.

وبناء على ذلك وافق جميع اطراف البروتوكول العام 1997 على المراحل الزمنية الاتية للتخلص من الميثيل برومايد في العالم اجمع.

الدول اصناعية دول الفقر 5(من بينهم لبنان)

25% تخفيض في العام 1999 تجميد الاستهلاك في علم 2002

50% تخفيض في العام2001 20% تخفيض في العام ‏2005‏‏

70% تخفيض في العام 2003 المرحلة التخلص النهائية بحلول عام 2015

مرحلة التخلص النهائية

بحلول العام 2005 20%تخفيض في العام ‏2005‏‏-‏12‏‏-

وقد اعلنت بعض الدول النامية والصناعية عن استعدادها وجهوزيتها للتخلي عن استعمال المثيل برومايد في اقرب فرصة ممكنة بهدف تخفيض التاثيرات السلبية لاستفناد طبقة الاؤزون في الصحة العامة والبيئة.

وضمن هذا السياق , وعلى الرغم من اعطائها مدة اطول من الزمن وجدت معضم الدول النامية مصلحة لها بامر التخفيض المبكر لاستهلاك المثيل برومايد , اخذة بالاعتبار حظر الدول المتطورة لاستيراد محاصيل زراعية منتجة باستعمال المثيل برومايد.

الصندوق المتعدد الاطراف لبروتوكول مونتريال

في حزيران عام 1920 , اسست المجموعة الدولية الية مالية دعيت بالصندوق المتعدد الاطراف لبروتكول مونتريال لدعم جهود الدول النامية للتخلص من المواد المستنفدة للاوزون وذلك تحت راية بروتوكول مونتريال .

يمول الصدوق المتعدد الطراف لبروتكول مونتريال من مشاركة مساهمة الول الصناعية المادية لتزويد دول الفقر 5 بالمساعدة التقنية والاقتصادية للتخلص من المواد المستنفدة للاوزون.وهذا قد قررت الدولوقدرة 25 مليون دولار امريكي سنويا للعاملين 1998 و1999 وذلك من اجل تحديد البدائل الصالحة للمثيل بروماين .

بحلول العام 1998 تمت الموافقة على التمويل لحوالي 50 مشروعا لتحديد بدائل صالحة للمثيل برومايد في اكثر من 30 دولة . اما حاليا, باقتراب العام 2002 المعد النهائي لتنفيذ التجمد, يولي الصندوق التعدد الاطراف لبروتوكول مونتريال اهمية قصوى على التمويل مشاريع الاشتثمار , والتدريب والتطوير السياسات الهادفة الى تبني و بشكل كلي ونهائي البدائل المطرحة.

الوكالات والهيئات المنفذة لبروتوكول مونتريال

ان المشاريع المتعلقة بالمواد المستنفذة لطبقة الاوزون تنفذ بشكل رئيسي من قبل اربع جهات: برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP و منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعيةUINIDO وبرنامج الامم المتحدة للبيئة UNEP والبنك الدولي WORLD BANK.

اطلاق مشروع لبناني

بتمويل من الصندوق المتعدد الطرف لبروتوكول مونتريال ( MLF ) قامت وزارة البيئة في ايار من العام 1999, باطلاق مشروع استخدام بدائل الميثيل برومايد وتنفيذة, وذلك بالتنسيق والتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي وذلك من اجل التخلي عن استعمال مادة الميثيل برومايد في لبنان وفقا للجدول الموضوع لدول الفقرة خمسة لبروتوكول مونتريال.

تجدر الاشارة الى ان المشروع المذكور ابثق عن مكتب الاوزون, المشروع العامل ايضا في وزارة البيئة لحماية طبقة الاوزون.

كان للمشروع اهداف عديدة نذكر منها:

1_ اثبات فاعلية مختلف فاعلية الوسائل الكيميائية كبدائل تقنية واقتصادية للميثيل برومايد سليمة للبيئة والانسان.

2_ تعريف المزارع وتدريبة على كيفية استعمال هذة البدائل بطريقة صحيحة قبل الانتهاء من المرحلة المسموح بها لاستيراد هذة المادة عالميا.

3_ اعتماد استراتيجية وطنية بديلة لاستعمال الميثيل برومايد.

امتدت انشطة المشروع على اربع مواسم متتالية متناولة مختلف المناطق الزراعية في لبنان. وبالاضافة الى تطبيق كل البدائل الموجودة في لبنان اعتمد المشروع تقنيات حديثة متبعة في الدول المتطورة كما ان استحدث منها تلك الواعدة على الصعيد الوطني.

طبقت اعمال المشروع وفي تسعة عشر مركزا لبيوت محمية يتجاوز عدد البيوت فيها 50 بيتا ومساحتها الاجمالية 20,500 م لانتاج الزراعات التالية: بندورة, خيار, فريز, وباذنجان موزعة على كل الاراضي اللبنانية على الشكل الاتي:

· جبيل ورملية والشويفات والدامور في جبل لبنان.

· طرابلس وعكار في لبنان الشمالي.

· العاقبية والصرفند في لبنان الجنوبي.

· زحلة وبتدعي وخربة قنافار وبر الياس في البقاع.

قام المشروع في مراكزة بتطبيق عدة بدائل لاستخدام الميثيل برومايد والتي تقسم الى نوعين:

1_ البدائل غير الكيميائية:

· تعقيم التربة بالطاقة الشمسية

· التعقيم البيولوجي

· استعمال الصناف المقاومة

2_ البدائل الكيميائية:

دازوميت, 1_3 دايكلوروبروبين, فينانينوس, اوكزاميل, كادوسافوس.....

تم اختيار البدائل وفقا للمعايرالاتية:

1_ فعالية في مكافحة الافات والامراض.

2_ السعر المنخفض نسبة الى سعر الميثيل برومايد.

3_ السلامة على الصحة العامة والبيئة.

وضمن هذة الاطار فلقد اثبتت البدائل المطبقة من قبل المشروع فعالية علية اضافة الى كلفة اقتصادية اقل من مكافحة الامراض والافات الزراعية التي كانت تكافح الامراض والافات الزراعيةالتي كانت نكافح بالطريقة التقليدية حتى تاريخة فقط باستعمال المثيل برومايد . ومن البارز ان نتائج معضم البدائل قد وازت نتائج المثيل برومايد فاقتها في بعض الاحيان , ولاسيما لجة محصول افضل وانتاج اعلى.

لابد هنا من التذكر ان كلفة البدائل المطبقة اتت اقل من كلفة استعمال المثيل برومايد (550-600 دولار امريكي \للدنم الواحد) وراوحت بحسب البديل المستخدم بين 130 الى 500 دولار امريكي \للدنم الواحد.

اهم افات التربة الزراعية في لبنان

ينتشر في التربة الزراعية اللبنانية عدد من الامراض والافات مسببة المشكلات التي قد تحول دون وفرة الانتاج. ومن اهم هذه الافات نذكر : النيماتود (الديدان الثعبانية) والامراض الفطرية والبكتيرية على مختلف انواعها، اضافة الى الاعشاب الضارة .

النيماتود

يعتبر النيماتود من اهم المشكلات التي تواجه الزراعة اللبنانية بشكل عام وتربة البيوت البلاستيكية بشكل خاص ولعل اهمها الصنف المسبب لمرض تعقد الجذور (Root-Knot nematoodes) .

ينتمي هذا الصنف الى مجموعة الـ Meloidogyne sp التي تتكاثر في المناطق الدافئة والحارة ذات الشتاء القصير وتناسبها التربة الخفيفة الرملية والرطوبة المرتفعة ( 40-80%) . وتصيب هذه الافة عددا كبيرا من النبتات يصل عددها الى 2000 عائل من دون ان تصيب المحاصيل النجيلية .

هذا ونشير الى ان معظم انواع النيماتود تعيش متطفلة داخل او على جذور العائل في التربة حيث العدد الكبير من الفطريات والبكتيريا والفيروسات ما يؤدي الى ظهور علاقات بين النيماتود وهذه الطفيليات الامر الذي يتسبب بحدوث اضرار للنباتات التي تفوق تلك التي تسببها كل منها على حدة، ومثال على ذلك الغلاقة بين النيماتود والفطر المسبب لمرض الذبول الفيوزاريوم فقد تشتد الاصابة عندما يكون النبات مصابا بانيماتود الامر الذي يفقده في بعض الاحيان صفة المقاومة لذلك المرض كما وان تعقد الجذور الناتج عن الاصابة به يسهل عملية دخول الطفيليات .

يتميز النيماتود المتطفل على النبات بالامور الاتية :

· صغر حجمه الذي يتراوح بين 0.3-1 ملم طولا وبين 0.15-0.35 ملم عرضا .

· جسم مغلف من الخارج بطبقة من الكيوتيكل الشفاف .

يمضي نيماتود تعقد الجذور بجزء او بكامل دورة حياته في التربة متطفلا على النبات فيكون بذلك لدرجات الحرارة ورطوبة التربة كما ولتركيب التربة وتهويتها الاثر الكبير على بقائه وحركته في التربة .

تجدر الاشارة الى انه يمكن للنيماتود ان ينتقل بسهولة وبعدد من الطرق نذكر منها : الأدوات-الشتول-الاسمدة العضوية-مياه الري-حيوانات المزرعة الخ ...

الجدير ذكره ان معظم انواع نيماتود النباتات الموجودة في لبنان تعيش متطفلة على جذور النباتات العائلة،حيث تظهر اعراض الاصابة ليس فقط على الاعضاء النباتية الموجودة تحت التربة فقط وانما ايضا على الاجزاء العلوية منها .

اعراض الاصابة :

يعتبر أمر تكوين عقد (تالول) على جذور النباتات من الاعراض الرئيسية التي تتميز بها الاصابة بنيماتود تعقد الجذور, ويرافق ذلك حدوث اعراض أخرى ثانوية على المحموع الخضري شبيهة بتلك التي يسببها مرض الفيورزاريوم ونقص المياة والتي يمكن تلخيصها بالاتي:

· تقزم في حجم النباتات.

· صغر في حجم الاوراق وشحوب لونها.

· الازهار المبكر نتيجة لمرور النباتات بمرحلة وطأة.

· ذبول دائم للاوراق السفلية مع تقدم حالة الاصابة.

· قلة في نسبة الازهار.

· انخفاض في نسبة العقد.

· قلة في عدد الثمر وصغر حجمها.

ملاحظة: في مراحل الاصابة المتقدمة, يمكن للجذور ان تتعفن كثيرا نتيجة لاصابتها بالكائنات المجهرية الموجودة في التربة.

الفطريات

تسبب الفطريات اكثر انواع امراض النبات وبامكانها ان تصيب معظم اجزائها من الاوراق, والساق, والازهار, والجذور والثمار. تضهر الاعراض الفيزيائية للاصابة بالفطريات على الشكل الاتي: الذبوا, وتشوه الجذور, والغفن الخشبي, والتقرح,وعوارض اللفحة, والرمد وتبقع الاوراق.

يمكن للامراض الفطرية في حالة الاصابة القصوة ان تقضي على النبات بشكل كامل.

تنتشر الامراض الفطرية بكثرة في التربة الزراعية اللبنانية وذلك بسبب كثافة الدورة الزراعية حيث يكون للفطر المسبب للمرض عائل دائم على مدار السنة تقريبا.

اكثر انواع الامراض الفطرية انتشارا هي:

· مرض التسليق (Damping-off) الذي تسببه اصناف البيثيوم (Pythium sp).

· بطئ في عملية التفريخ يليها تدهور او موت سريع للبادرات الصغيرة ناتج عن تقليص في اسفل الساق في مرحلة الانبات الاولى.

· امراض الفيوزاريوم (Fusarium) والفيرتيسيليوم (Verticilium) والفايتوفتورا (Phytophtora) ولارايزوكتونيا (ٌRhizoctonia) والسكليروتينيا (sclerotonia) وغيرها والتي تتميز بالاعراض الاتية :

- التقرح والعفن الخشبي وتبقع الاوراق اضافة الى عوارض اللفحة .

البكتيريا

تتميز الامراض البكتيرية بعوارض عديدة منها : العفن الطري، وتبقع الاوراق و>بول الاوراق والساق ولفحة الاوراق والبراعم وتكوين الدرن . ان النباتات المصابة تظهر اسوداد الازهار والاوراق والبراعم مما يؤدي الى حدوث اضرار فادحة يمكن ان تقضي على النباتات تجدر الاشارة الى ان اكثر انواع الامراض البكتيرية انتشارا هي التقرح الذي يصيب محصول البندورة .

تقضي معظم امراض البكتيريا جزءا من دورة حياتها متطفلة على النبات العائل اما الجزء الاخر فتقضيه مترممة في التربة ونذكر مثالا على ذلك: اصناف البسودوموناس (Pseudomonoas) تصل البكتيريا الى انسجة النبات الداخلية عبر الجروح او عن طريق الفتحات الطبيعية مثل الستوماتا (Stomata) .

في اغلب الاحيان تكون النباتات الصغيرة والضعيفة اكثر عرضة من تلك الكبيرة للاصابة الامر الذي ينطبق ايضا على الافرع الجديدة .

يعطيك الف عافيه مشكووور

تانكس كثير