تامر حسني يتجاهل عمرو دياب.. وفتاة تهديه نسخة من القرآن

تجاهل المطرب تامر حسني ومسئولي شركة المياه الغازية -التي وقع معها تامر عقد حملة إعلانية- ذكر اسم الفنان عمرو دياب الذي انتهى عقده معها، فيما أهدته فتاة نسخة من المصحف الشريف تعبيرًا عن الامتنان، فتوقف عن الغناء، وقام بتقبيل القرآن الكريم.


ونفى تامر حسني - اتهامه بخطف الحملة الإعلانية من أي مطربٍ آخر، مشيرًا إلى أن الشركة هي التي سعت إليه وطلبت منه أن يكون نجم حملتها الدعائية واستمرت المفاوضات أكثر من ستة أشهر.


وأضاف المطرب الشاب: لولا علمهم بأنني نجم وسأحقق لهم نجاحات أكثر ما كانوا ليوقعوا معي، لأن العملية مصلحة مشتركة.


وكانت الشركة قد أقامت حفلاً ضخمًا بأحد فنادق القاهرة، ودعت إليه عددًا كبيرًا من الفنانين، منهم: محمد رحيم وعلاء عبد الخالق وأحمد زاهر وكريم محسن ورامي وحيد ودينا فؤاد ونسرين إمام، للاحتفال بالتوقيع مع تامر حسني.


فيلم تسجيلي:


ورغم أن الفيلم التسجيلي الذي عرضته الشركة على المدعوين حمل اسم عمرو دياب كممثل للشركة في الفترة من عام 2001 حتى 2009 إلا أن تامر حسني تجاهل ذكر اسم دياب، حيث اكتفى بقوله إنه سعيد بالتعاون مع الشركة التي تعاون معها إنريكي إجلاسيوس ومايكل جاكسون وبريتني سبيرز وجنيفر لوبيز.


كما فاجأ عادل جرس مدير عام الشركة بشمال إفريقيا الحضورَ بتجاهل ذكر اسم المطرب عمرو دياب، حيث اكتفى بذكر أسماء مايكل جاكسون وشاكيرا وإليسا ونوال الزغبي كأبرز النجوم الذين تعاملوا مع الشركة وقادوا حملات الدعاية لها.


وشهد الحفل موقفًا محرجًا لتامر؛ حيث تعطل جهاز "الدي جي" فجأةً عندما طلب من المطرب علاء عبد الخالق والملحن محمد رحيم الصعود للمسرح لغناء "التريو" الذي يجمعهما، والذي يحمل اسم "رسمي فهمي نظمي"، وظلا واقفين لأكثر من عشر دقائق قبل أن يشعر تامر بالحرج وينسحب.


وفوجئ تامر خلال أدائه لأغنية "بغير عليها"، والتي تم الاتفاق مع الشركة لتكون هي أول أغنية للدعاية، بشابةٍ تصعد إليه على المسرح وتهديه نسخةً من المصحف الشريف، فتوقف تامر عن الغناء وقام بتقبيل المصحف.



الخميس, 09 يوليو, 2009 15:56