دخول

تبادل اتهامات بين هاني سرور و شقيقته في تحقيقات النيابة


شهدت تحقيقات نيابة الأموال العامة في قضية «أكياس الدم» خلال الساعات الأخيرة، تبادلاً للاتهامات بين د. هاني سرور صاحب شركة «هايدلينا» وشقيقته نيفان سرور العضو المنتدب للشركة،

حيث أجرت النيابة تحقيقات موسعة مع نيفان أمس، وواجهتها بتهم الإضرار بالمال العام بإصدارها أوامر توريد ٣٢ ألف كيس نقل دم لمستشفيات وزارة الصحة، رغم علمها بعدم صلاحيتها للاستخدام الطبي.

وأثناء التحقيقات اتهمت نيفان شقيقها هاني سرور رئيس مجلس الإدارة، بأنه المسؤول الأول عن كل ما يدور داخل الشركة، وأنه يعلم بالملاحظات والشكاوي التي وردت من المستشفيات عن وجود عيوب فنية في تصنيع أكياس نقل الدم، التي توردها الشركة لمستشفيات وزارة الصحة.

كان هاني سرور، قد أكد في التحقيقات التي استمرت معه لمدة ١٢ ساعة أمس الأول، أنه غير مسؤول عما يدور داخل الشركة، وأضاف أنه غير متخصص فنياً حتي يتمكن من اكتشاف العيوب التي جاءت في أوراق القضية، وأوضح أن شقيقته «نيفان»، بصفتها العضو المنتدب بالشركة، هي التي تباشر جميع أعمال الإدارة وتعلم ما يدور داخل الشركة.

وعندما واجهته النيابة بأقوال العقيد طارق مرزوق ضابط مباحث الأموال العامة، بأن تحرياته السرية أفادت بأن هاني سرور يعلم كل ما يدور في شركته، بدليل أنه عقد أحد الاجتماعات مع عدد من المتهمين من قيادات وزارة الصحة،

نفي هاني سرور ذلك، وأكد أن التحريات غير صحيحة، وقام عماد عبدالله رئيس النيابة بمواجهته بمحاضر الاجتماعات، فأقر بصحة محاضر الاجتماعات وبالتوقيعات المنسوبة له عليها، وبرر إنكاره في أول الأمر بأنه كان غير متذكر.



المصدر : المصرى اليوم

يعطيك الف عافيه يسلمو

تانكس على الخبر

مواضيع مقترحة


فتاة اتصلت على شقة شباب بالغلط انظرو ا ماذا حصل؟؟
طالب لا يحب ولا يتقن الرسم
عاجل : أول أسير غربي يتأم أسره من قبل جيش عربي (صور)
أضحكوا الدنيا وقلوبهم تبكي
ابحث عن ذاتي
الشباب والتشات
استخدم التطبيق