تبا لك . قلب


تبا لك قلب لا ترحم او تلين
الى متى ستظل فى ركب المغفلين؟!
ياقلبى مهلا ولا تكن من المتسرعين
نعم…أعلم انك بهواها من الهائمين
وانك ظللت بمحرابها عابدا سنين
لكن يا قلب متى ستترك ركب الصامتين؟
لتثور على من جعلتك هكذا حزين
وأنت من كنت فى عشقك أمين
لم تغفل عنها يوما وكنت من الطائعين
بينما لم تكن هى لرغباتك من المنفذين
فياقلب شيمتك الصبر بالله كفانا ان نبقى صابرين
انى راحل ولن اكون على مافات من النادمين
فيكفينى فخرا انى كنت لقلبها من الصائنين
رغم ما حطمت بداخلى ومزقتك بسكين
ولتبقى انت فلا أريدك…فتبا لك قلب لعين