تثبيت حكم بالإعدام بحق فلبينية ذبحت طفل كفيلها الكويتي

مظاهرة بمانيلا عام 2007 احتجاجا على تثبيت حكم الإعدام بحق راناريو
ثبتت اليوم المحكمة العليا في الكويت حسب مصدر قضائي حكما بالإعدام صادرا بحق خادمة فلبينية أدينت بقتل طفل كفيلها البالغ من العمر سبع سنوات ذبحا في يناير/كانون الثاني 2007.
وأدينت ماي مامبريني أيضا بمحاولة قتل أخي الطفل وأخته, ثم قفزت من الطابق الثاني للبيت.
وكان مصدر شرطة قد قال حينها إن مامبريني –وكان قد مضى عليها في الكويت حين وقوع الحادثة ستة أشهر- تشاجرت مع كفيلها.
وقرار المحكمة نهائي, ولا يحتاج إلا لتوقيع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح لينفذ.
وأبدت حكومة الفلبين أسفها, وقالت إنها ستبذل قصارى جهدها لتحصل من حاكم الكويت إما على عفو أو تخفيض الحكم.
ووافق الشيخ صباح الأحمد الصباح في ديسمبر/كانون الأول الماضي -بعد زيارة قامت بها إلى الكويت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو- على أن يخفف إلى السجن المؤبد حكم إعدام صدر بحق خادمة تدعى ماريلو راناريو أدينت بقتل كفيلها.
ويوجد في الكويت نحو 73 ألف فلبيني غالبيتهم نساء يعملن خادمات ويكسبن نحو مائتي دولار شهريا حسب منظمات العمل.