تجميد ارصدة أسماء الأسد في بريطانيا

4661185



كشفت صحيفة (ديلى تليجراف) البريطانية أنه سيتم إضافة أسماء الأسد قرينة الرئيس السورى لقائمة العقوبات التابعة للاتحاد الأوروبى فى وقت لاحق من الأسبوع الجارى. وقالت الصحيفة - فى موقعها على شبكة الإنترنت - إن أسماء الأسد (36 عاما) التى كانت تعمل فى بنك استثمارى ببريطانيا ستنضم إلى قائمة 114 سوريا على رأسهم زوجها و38 مؤسسة جمدت أرصدتها وحسابتها المصرفية فى دول الاتحاد الأوروبى.

ونقلت (ديلى تليجراف) عن دبلوماسيين بالاتحاد الأوروبى ترجيحهم إمكانية اتخاذ قرار ضم أسماء الأسد للقائمة يوم الجمعة القادم فى أعقاب اجتماع وزراء الخارجية الأوروبيين فى العاصمة البلجيكية بروكسل هذا بالإضافة لضم آخرين من أفراد عائلة الأسد للقائمة. وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من إدراج اسم أسماء الأسد ضمن لائحة الاتحاد الأوروبى للممنوعين من السفر، إلا أن ذلك لن يمنع سفرها إلى بريطانيا فى حال ما إذا احتفظت بجنسيتها البريطانية.
ووفقا للصحيفة ، فإن الوثائق التى تم تسريبها بواسطة نشطاء المعارضة كشفت عن أن أسماء الأسد قامت بالتسوق عبر الإنترنت فى لندن وباريس مستخدمة اسما مستعارا ..وأنفقت عشرات الآلاف من الدولارات لشراء المجوهرات والأثاث مخترقة بذلك العقوبات المفروضة على أسرتها وهو ما قد يعرضها للمحاكمة ، ويظهر مدى عدم اكتراثها بالممارسات الوحشية التى يرتكبها نظام الأسد والتى أودت بحياة ما يقرب من سبعة آلاف شخص.

الأربعاء, 21 مارس, 2012 11:10