تجنبى هذه الأمور لأنها تضر بطفلك

هناك بعض العادات التى من الممكن أن تسبب الضرر للأطفال , ومن تلك الأمور:

1-
ضرورة تجنب إستعمال المصاصة المهدئة:

فهي تضر أكثر مما تنفع , فبالأضافة إلى أنهاتشوه فم الطفلإذا إستمر إستعملها لفترة طويلةوما تسببه من أضرار على المعدةخاصة إذا أعطيت له ومعدته فارغة , كما أنهاتسبب الغازاتوذلك لأن طفلك عندما يمصها يمتص الهواء معها , وقد كشفت دراسة طبية أنالأمهات اللواتي يلجأن إلى إستخدام المصاصات المهدئة يسببن لمواليدهن إرتباكاًلا يتعرفون معه على ثدي الأم ممايضر بالرضاعة الطبيعيةويخلق مشاكل أخرى , وذكرت الدراسة أن المواليد الذين تلجأ أمهاتهم للمصاصات المهدئة في الأيام الأولى بعد الولادة هم أكثر عرضة للتوقف عن الرضاعة الطبيعية بنسبة 50%.


2- قضم الأظافر:

وذلك لأنهيخفض معدلات ذكاء الأطفال, فقد أفاد باحثون في روسيا أن الأطفال الذين يقضمون أظافرهمأكثر عرضة للتسمم بالرصاصوربما يؤثرون بذلك على معدل ذكائهم , وقديرجع السبب فى ذلك إلى تراكم الرصاص على الأظافرنتيجة اللعب في ظروف غير نظيفة في داخل البيت وخارجه.

وقد أفادت دراسات سابقة أنالتعرض للرصاص يؤدى إلى مشكلات في النمو عند الأطفال ويؤذى الجملة العصبية, كما يوجد الرصاص بصورة طبيعية في التربة وفى الفواكه والخضروات التي يتناوله بعض الناس دون غسلها.. كما أن كثيراً من الناس(مثل المشتغلين في الدهان)يتعرضون للرصاص في العمل , كما أن قضم الأظافر قد يشرح كيف أن بعض الأطفال يتكشفون عن نسبة عالية من الرصاص.


3- متبقيات الحليب في فم الرضيع أثناء نومه تؤدي إلى تسوس أسنانه :

قد أفادت أبحاث فرنسية إن
متبقيات الحليب والسكر في فم الرضيع خلال تناوله الرضاعة قبل النوم تتحول إلىحامض لبنييصبح مع التكراروسطاً حامضياً يقلل من نسبة المعادن في ميناء الأسنانوبالتالي تسوسها.

وقد أوصت الأبحاثبتخفيف إستخدام الرضاعة وفطام الطفل عنها مبكراًوتشجيع إقباله على تناول الحليب بالكوب عند بلوغه العام الأول وتقليل إعطائه العصائر المحلاة والحلويات. وحثت علىتنظيف فم الطفل بعد ظهور السن الأولبقطعة قماش مبللة بعد كل وجبة وعند بلوغالعام الثاني يستطيع الأبوان تنظيف أسنان الطفل بفرشاة أسنان ناعمة مع الماءوعند بلوغهالعام السادسيجبالبدء بتعليمه كيفية تنظيف أسنانه بنفسهبإستخدام الفرشاة والمعجون.