تحالف رجال أعمال سعوديين يؤسس شركة لتدوير 13مليون طن من النفايات في مدن المملكة


جانب من اجتماع اللجنة التأسيسية
جانب من اجتماع اللجنة التأسيسية
أعلنت مجموعة من رجال الأعمال السعوديين خلال اجتماعهم أمس بمجلس الغرف السعودية بالرياض عن إنشاء شركة سعودية مساهمة "تحت التأسيس" باسم شركة نقاء الطبيعة السعودية "نقاء" وهي تعنى بتدوير النفايات بأحدث ما توصلت إليه الأبحاث العلمية والتكنولوجية الحديثة في الصناعة البيولوجية والبيئية في العالم.

وقد تم تشكيل لجنة تنفيذية انبثقت عن اللجنة التأسيسية تتولى الإشراف على استكمال إجراءات تأسيس الشركة وتسيير أعمالها ومتابعة الجهات المختصة لاستكمال متطلبات تسجيلها، ولقد تم انتخاب عبد الله بن حمد العمار رئيسا للجنة التأسيسية، كما تم انتخاب أعضاء اللجنة التنفيذية من دار المعلمي للاستشارات ويمثلها المهندس عبد الله المعلمي وشركة مجموعة دلة ويمثلها علوي محمد صالح كامل ومؤسسة الطريفي ويمثلها حسين علي الطريفي أو من ينوب عنه وشركة أبناء عبد الله الخضري ويمثلها فواز عبد الله الخضري وشركة راشد سعد الراشد وأولاده المحدودة ويمثلها يوسف راشد الراشد وشركة عبد اللطيف العرفج وإخوانه القابضة ويمثلها عبد اللطيف محمد العرفج أو من ينوب عنه وشركة الخدمات العالمية ويمثلها الأستاذ إحسان فريد عبد الجواد أو من ينوب عنه.

وقال عبد الله بن حمد العمار عقب انتخابه رئيسا للجنة التأسيسية للشركة ان هذه الخطوة تأتي في الإطار الإستراتيجي لتوجهات الحكومة والتي شجعت القطاع الخاص على الاستثمار في مجال المحافظة على البيئة وحمايتها.

وأكد إن وزارة الشؤون البلدية والقروية ساهمت في تذليل العقبات أمام القطاع الخاص للاستثمار في المشاريع البيئية وأهمها مشاريع تدوير النفايات، مضيفا أن نظام هذه الشركة يلبي المطالب الوطنية في الحفاظ على البيئة نظيفة خالية من التلوث ويلبي المطالب الاقتصادية للاستفادة من المواد الأولية من النفايات التي تهدر بكميات كبيرة إذ بلغ حجم النفايات عام 1427أكثر من 13مليون طن، وهي تزداد سنويا بنسبة تتراوح بين 10-12% نتيجة للتزايد السكاني ولارتفاع مستوى المعيشة وللتقدم الزراعي والصناعي، وقد بلغ حجم النفايات في 4مدن فقط هي الرياض وجدة ومكة والمدينة حوالي 5ملايين طن سنويا وتعتبر مخلفات الفرد في السعودية ما بين 1/8- 2كجم / يوميا وهي أعلى المتوسطات في العالم.

وأضاف العمار أن أهم أهداف شركة نقاء الطبيعة السعودية الحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث عن طريق استخدام الطرق الحديثة والتكنولوجيا المتقدمة في معالجة وتدوير النفايات بالإضافة إلى الكثير من الفوائد الاقتصادية والبيئية للمساهمة في توفير الاحتياجات الغذائية للثروة الحيوانية. وتحسين وتصنيع الأعلاف الحيوانية والأسمدة عالية الجودةنقل التكنولوجيا المتقدمة لهذه الصناعات وتوطينها.

وتعمل الشركة على التقليل من الاعتماد على استيراد المواد الأوليةاللازمة للصناعات المحلية وإحلالها ببعض المنتجات البديلة لهذه الشركة توفير فرص عمل جديدة للأيدي العاملة الوطنية. وتوفير فرص الاستثمار الجيد لرؤوس الأموال. وتساعد نقاء لخلق منشآت صغيرة ومتوسطة الحجم.

وأكد رئيس اللجنة التأسيسية أن إستراتيجية الشركة تقوم على منح الأولوية والأفضلية لاستقطاب كل المهتمين بتدوير النفايات والمقاولين لأعمال النظافة والبيئة بالإضافة إلى ضم كافة المصانع والمنشآت التي بدأت بالعمل أو حصلت على تراخيص في مجال التدوير والاستثمار في البيئة الراغبة في ذلك والسعي إلى توحيدها وضمها لشركة نقاء الطبيعة كمشروع وطني متطور وشامل يضم كافة النشاطات والمنشآت والمصانع المتواجدة في جميع أنحاء المملكة المختلفة، بالإضافة إلى وضع مخطط لإمداد المصانع الوطنية المتخصصة في الوقت الحالي وفي المستقبل بالمواد الأولية التي تنتجها شركة نقاء من الحديد والألمنيوم والزجاج والخشب والورق والنحاس وغيرها لتحقيق تكامل صناعي مناسب إنتاجياً واقتصاديا، كما سيتم طرح جزء من رأس مال هذه الشركة للاكتتاب العام وبدون رسوم تطوير.

وقال العمار ان الاستثمار في مجال تدوير النفايات من خلال صناعة متطورة "كشركة نقاء الطبيعة" سيكون مجديا وذي مردود بيئي واقتصادي جيد يتناسب مع تطلعات المستثمرين، مشيرا إلى أن الشركة ستعمل على الاستفادة واستثمار كافة الجهود التي سبقتها من الشركات والمؤسسات التي كان لها نفس التوجه واعتماد ما يصلح منها جزئيا أو كليا وسيتم التقييم الشامل لها من خلال الفريق المهني والفني الذي ستشكلة اللجنة التنفيذية.