تركيا: بدء موسم قطاف الزعفران الأغلى في العالم

يبدأ في الثالث من الشهر الحالي موسم جني نبات الزعفران في منطقة "صفران بولو" التابعة لمحافظة "كارابوك" (شمال تركيا) بعد مهرجان يُقام في هذه المناسبة.
ويعتبر الزعفران أغلى نبات في العالم، حيث يبيع منتجو النبات الكيلو الواحد منه، بأسعار تتراوح بين 10 آلاف و20 ألف ليرة تركية (5500 إلى 11 ألف دولار)، بسبب كلفته المادية والفنية، إذ يتطلب إنتاج نصف كيلوغرام منه حوالي 80 ألف زهرة سليمة.
ويقوم على زراعة الزعفران، في منطقة "صفران بولو" 38 مزارعًا، يبدأون بغرس أبصال النبات، في آب/ أغسطس، على مساحة 39 ألف متر مربع.
تتفتح زهور النبات البنفسجية، ذات الرائحة العطرة، بين تشرين الأول والثاني، ويتراوح طول النبات بين 15 و30 سم، ويتم جني محصول نبات الزعفران في ساعات الصباح المبكرة.
وفي تصريح أدلى به لمراسل الأناضول، قال مدير الأغذية والزراعة والثروة الحيوانية، في منطقة "شتين آيفالك"، إن تربية النبات صعبة للغاية وتتطلب عناية خاصة.
وأضاف: "يتلقى مزارعو الزعفران تدريبًا خاصًّا، وحصلنا على مؤشرنا الجغرافي، من أجل حماية منتجنا، من الغش والتقليد. ونسوّق الزعفران معبأً في علب صغيرة".
ويستخدم الزعفران في العديد من المجالات، أهمها العطور والطب، كما يُستخدم على نطاق واسع، في أوروبا وشمال أفريقيا وآسيا، كنوع من التوابل، حيث يضاف لمأكولات ليضفي عليها مذاقًا مميزًا.