تزوجت من خطيب شقيقتها ثمَّ دفنته حياً

سرقت امرأة صينية خطيب شقيقتها وتزوجت به، قبل أن تعمد إلى طعنه ودفنه حياً بالاتفاق مع عشيقها الجديد الذي تعرفت عليه عبر الإنترنت.

وبحسب موقع دايلي ميرور البريطاني، فإن تشياو لي تسوي (25 عاماً) التقت بجيان تساو (30 عاماً) فبل عامين، عندما كان لا يزال خطيباً لشقيقتها، وبعد علاقة قصيرة بينهما، أقنعته بالانفصال عن شقيقتها وان نيو (27 عاماً) والزواج منها. وبعد عام على زواجها من جيان في مدينة هانغ زهو شرقي الصين، تعرفت تشياو على تشاي تشين (27 عاماً) على الإنترنت، وسرعان ما ارتبطت معه بعلاقة غرامية من دون علم زوجها.

وسرعان ما أعدت تشياو مع عشيقها الجديد، خطة للتخلص من زوجها ليتمكنا من الزواج، واستدرجت الزوج إلى الجبل بحجة القيام برحلة، وطعنته بعدة طعنات في الصدر، قبل أن يسقط مغشياً عليه.

واستعانت تشياو بعشيقها الذي كان ينتظر بالجوار، ليساعدها على حفر حفرة عميقة لدفن زوجها الذي كان لا يزال على قيد الحياة.

ولم تمض إلا ثلاثة أيام على الجريمة، حتى ألقت الشرطة القبض على الزوجة، بعد أن سلَّم تشين نفسه للشرطة تحت تأنيب الضمير، وأظهر تشريح جثة القتيل وجود آثار للأتربة والأوساخ داخل رئتيه، مما يعني أنه كان لا يزال على قيد الحياة عند دفنه.

وعلقت شقيقة القاتلة بالقول: “إنها شيطانة، لقد دمرت حياتي وحياة خطيبي، وهاي هي الآن تدمر حياة حبيبها الجديد، ولم تظهر عليها أية مشاعر للندم، أتمنى أن تتعفن في الجحيم”.



الأربعاء, 19 نوفمبر, 2014 13:33