تعلم كيف تنام بدون منوم ؟ ادخل وتعرف عليها

ان عدد الاشخاص الذين اخذوا يدركون الاخطار الكامنه وراء تناول عقاقير النوم اخذ في الازدياد وهولاء الاشخاص قد اهتدوا الى طرق اخرى اجدى وافضل من استخدام العقاقير. منهم من يعد سريره ويهيئه للنوم ثم يمضي الى الحمام حيث ياخذ دوشا قويا وبعد ان يجفف جسمه ويرتدي منامته يدلف عائدا الى غرفته ويدس نفسه تحت الغطاء وما هي الا لحظات حتى يستغرق في نوع هانىء عميق . ومنهم رجل الاعمال المتوتر الاعصاب الذي يضع على منضدة قريبه من سريره آله للتسجيل فاذا اوى الى فراشه ادار الآله فانطلقت منها اصوات ترده الى حنين الماضي الناعم كصوت صفارة قطار قديم او مرور العجلات فوق الخط الحديدي او ايه اصوات اخرى يحبها وتهدأ نفسه بها وما هي الا لحظات حتى يصبح هذا الرجل في وادي الاحلام.

لقد كان الكثير ومنهم بعض الاطباء منذ سنوات قليله يظنون ان الهدوء التام هو خير ضمانه للنوم الهادىء الصحي .

اما الآن فقد ثبت ان اصواتا معينه يمكن ان تؤدي الى النوم وان هذه الاصوات قد تكون ادعى للنوم من الهدوء.

وليست الاصوات جميعا مجلبه للاسترخاء الضروري للوصول الى النوم السريع الهادىء فالاصوات القويه الفجائيه الحاده يمكن ان تبقي النائمين في حالة اليقظه.

ان انواع الاصوات التي تساعد على النوم تنقسم الى فئتين

الرتيبه وذات التدفق المتواصل

اما الذين يفضلون الاصوات الرتيبه اولئك الذين يعشقون سماع دقات الساعه القديمه وهذه الفئه من الناس اعتادت النوم وهي تستمع الى الدقات العاليه المنبعثه من الساعات القديمه المحببه الى نفوسهم في الماضي الجميل هذه الفئه تحرص على ان تضع واحده من هذه الساعات على مسافةثلاثة اقدام من الاذن وبعضهم يحملها معه في اسفاره.

وقدكان علماء النفس يعتقدون بان الهدوء التام يفضي الى النوم لانهم كانوا يظنون ان الهدوء شبيه الى اقصى حد ممكن بالحاله التي عاشها الانسان في بطن امهقبل ان يولد ثم ادرك هولاء العلماء بعد ذلك بان الرحم ليس في مثل الهدوء الذي يتصورنه. فان في الرحم صوتا مستمرا هي الدقه الايقاعيه لقلب الام .

وقد كشفت التجارب الاولى في هذا الميدان ان الرضيع الباكي البعيد عن مكان امه يهدأ على الفور وينام اذا وضعت في فراشه ساعه مرتفعة صوت الدقات والظاهر ان هذه الدقات تذكر الرضيع بصوت دقات قلب امه .

وقد اجرى احد علماء النفس تجربه مثيره فيها الدليل القوي على صدق هذا الغرض فهو يقول.

انني كثيرا ما اتعامل مع اشخاص مضطربين نفسيا ومعظم هولاء الاشخاص يشعرون بعدم الاطمئنان ولقد وجدت ان تسجيل ضربات القلب على شريط ممغنط وجعل امثال هولاء الاشخاص يصغون اليه يساعدهم في كثير من الاحيان على تهدئة اعصابهم وازالة مخاوفهم .

قبل الولاده لا يعرف الجنين من الامور اللا شعوريه سوى الامن فهو في بطن امه يشعر بالراحه الكامله ومع هذه الحاله العاطفيه اللا شعوريه يشعر الجنين ايضا بدقات قلب امه .

ويمضي عالم النفس هذا قائلا وعندما يصبح احد الاشخاص فيما بعد مضطربا نفسيا ويشعر بعدم الاطمئنان فان بالامكان ارجاعه الى الحاله الاكثر طمأنينه عن طريق اسماعه دقاق القلب التي تذكره بالحاله التي كان يشعر فيها .

وان استعمال الساعه والتي هي اشبه بدقات القلب يمكن ان تجلب له نفس التاثير.

اما بالنسبه لاصحاب فئة (الاصوات المستمره) كتكسير المواج او الضجيج المخنوق لحركة السير او صوت المروحه الكهربائيه او مكيف الهواء فان هذه الوسائل شائعه لجلب النوم ويبدو انه كلما كانت الرتابه متناسقه في تدفق الصوت كان ذلك افضل .

وقد قالت احدى السيدات ما عشاق الاصوات الرتيبه المتصله لقد اكتشفت انني نمت في القطار وكان افضل من نومي في اي مكان اخر وذلك بسبب الضجيج الرتيب ثم اكتشفت انني انام في بيتي اثناء الصيف نوما عميقا هادئا بسبب ضجيج مكيف الهواء

ولكي اقلد هذا الصوت شتاءا لجأت الى مروحه كهربائيه صغيره وكانت النتيجه حسنه .

زاختار احدهم مسكنه الدائم على مقربه من احد الشلالات في مكان خلوي بعد ان اكتشف انه بالرغم من شعوره بالارق في منزله بالمدينه عادة فانه نام نوما هادئا عندما خيم قرب ذلك الشلال ذات صيف .

ان اكتشاف كيقية تأثير الاصوات المستمره على الانسان وتحسين امكانية نومه ليلا كانت له اثار بعيدة المدى ليست فقط بالنسبه لتهدئة اعصاب النائم بل بالنسبه للقضاء على الالم وقد استخدمت هذه الطريقه في طب الاسنان حيث سميت بالمهدىء الصوتي وهذا يساعد على تفسير كيف ان الاصوات تساعد ايضا على جلب النوم.

فاذا كنت واحدا من اولئك الالاف التي تستخدم المهدئات او كنت تشعر بالاغراء لاستخدامها اثناء سعيك اليائس وراء النوم فلماذا لا تجرب طريقة ( الصوت ) لجلب النوم ؟ انك لن تخسر شيئا بل ستكسب الكثير - كأن تجلب الى نفسك هدوء ليله مريحه...

شكرا على الطرح المميز و المفيد… تقبلي مروري سارة

معلومات جيدة الحمد لله ولا مرة استعمله حتى لو كنت قلقانة ومش جايني نوم