تقرير: الاطفال في الهند أرخص من الجاموس

قال نشطاء يوم الثلاثاء إن المهربين يبيعون الاطفال في الهند بمبالغ تكون أحيانا أقل من ثمن الحيوانات ويكون مصير أغلبهم اما سوق العمل أو تجارة الجنس.

وقال بوفان ريبهو من حركة (انقذوا الطفولة) لرويترز نقلا عن دراسة ستنشر في وقت لاحق العام الجاري يتم شراء الاطفال مثل الجاموس.

واضاف بينما يباع الجاموس بمبلغ يصل الى 15 ألف روبية (350 دولارا) للرأس يباع الاطفال بما يتراوح بين 500 وألفي روبية (12 و45 دولارا) للطفل.

وضرب ريبهو مثلا على ذلك بوالدين في ولاية بيهار قال إنهما باعا في الاونة الاخيرة طفليهما بمبلغ 250 روبية (ستة دولارات) لكل منهما وتم تهريب الطفلين الى خارج الولاية بالتواطؤ مع الشرطة.

وقالت الحركة إن الاطفال يشكلون ما بين 40 و50 في المئة من ضحايا الاتجار في البشر. ويتم بيعهم للعمل في المنازل أو في صناعة السجاد أو المزارع أو في البغاء.

وقال ريبهو إن العلاقات بين رجال الشرطة والمهربين قوية جدا في بعض انحاء البلاد لدرجة تسمح للمهربين بالتجول بحرية بحثا عن الاطفال. وغالبا ما يتم اعادة تهريب الاطفال الذين يتم انقاذهم من المواخير وأعمال السخرة.