تقنية ال Rfid عرضة للفيروسات



تقنية ال RFID عرضة للفيروسات




ذكرت صحيفة النيويورك تايمز أن مجموعة من الباحثين في مجال الإلكترونيات والحاسب الآلي في أوروبا قاموا بدراسة تثبت أنه بالإمكان إدخال الفيروسات في الشرائح الإلكترونية الخاصة بتقنية ال RFID اللاسلكية والتي تستخدم في عمليات التسعير والتحقق والتدقيق في المبيعات أو المستودعات.
وقد قام الفريق بتقديم ورقة عمل إلى مؤتمر أكاديمي خاص بالكمبيوتر في مدية بيسا في ايطاليا يوم الأربعاء وذلك لإثبات أن الفيروس من الممكن أن يصيب الشريحة الصغيرة جدا من الذاكرة المستخدمة في شرائح ال RFID والتي تتسع فقط إلى 128 حرفا. أما بالنسبة لمحترفي أمن المعلومات استبعدوا إمكانية استخدام شرائح ال RFID لنشر الفيروسات بسبب وجود تلك الكمية الصغيرة من الذاكرة في تلك الشريحة. وتستخدم تقنية ال RFID في المستودعات الضخمة والأسواق الكبيرة وذلك كونها تقدم معلومات أكثر من لصقة البار كود المستخدمة حاليا في معظم المستودعات. وتستخدم أيضا لتحديد أماكن المواد، وأيضا لتعين الأسعار وذلك كونها تتمتع بسرعة عالية لقراءة البيانات. وقد مرت هذه التقنية بالعديد من الاختبارات من قبل حول مدى صلاحيتها ومحافظتها للخصوصية وأمانها التام، إلا أن هذه الدراسة سوف تؤجل استخدام هذه التقنية في المطارات حيث إن فكرة استخدام هذه التقنية لتعقب العفش في المستقبل كانت ممكنة.