تلميذ يلصق نفسه بالفراش ! بسبب كرهه للدراسة

لجأ طفل مكسيكي إلى أن يلصق نفسه في الفراش باستخدام الغراء لكي لا يذهب إلى المدرسة، وهو ما نجح في تحقيقه في نهاية المطاف رغم تدخل قوات الدفاع المدني.

وكان الطفل، الذي لم يتجاوز عمره عشرة أعوام وهو من بلدة غوادا لوبي في ولاية نويبو ليون شمالي المكسيك، يسعى من وراء ذلك لعدم الذهاب إلى المدرسة يوم الاثنين عقب انتهاء عطلة أعياد الميلاد والعام الجديد.

وحاولت والدة الطفل، وتدعى ساندرا بالاثيوس جونثاليث، معالجة الموقف وتخليص نجلها الذي التصقت يده اليمنى بالهيكل المعدني للفراش إلا أن محاولاتها باءت بالفشل مما اضطرها لطلب مساعدة الجيران.

وبالرغم من تدخل قوات الدفاع المدني لتحرير يد الطفل، إلا أنه نجح بالفعل في البقاء في المنزل أمس كما كان يرغب.

فكرته جميلة،كان بدو يضل معطل طول السنة،طيب انا راي هذا من هلا يعلموه صنعة،لانه ما راح يفلح بدراسته.مبين.هههههه

ههههه والله جميل…شكرا الك يا مني ماوس …على القصة الرائعة …بس ما بذكر واحنا صغار كان يخطر على بالنا هيك افكار…يا ريت كانت موجودة …تحياتي الك وديــــــــع

انا بس بالامتحانات ولا لما يكون عند اختبار كنت دائما من كثر الخوف اتمنى بحصل شيء وما يكون في مدرسة هههههه بس للاسف ولا مرة خطرة ببالي هالفكرة

حقه :slight_smile:

فكرته جميلة،كان بدو يضل معطل طول السنة،طيب انا راي هذا من هلا يعلموه صنعة،لانه ما راح يفلح بدراسته.مبين.هههههه

هه مبين عليه هاليوم صعب ممكن مايكون حل الواجب المدرسسي هههههه مشكورة منى على الصرح المضحك
دومتي بود

…شكرا الك يا مني ماوس

مشكوووووووووره مني ماوس

عنجد نفسي اعرف ليش الكل بكره المدرسة