توادعنا ياحبيبتي

توادعنا ياحبيبتي
ووقتها بدأت
حكايتي مع
الالم
والاهات
ادركت وقتها بأنكِ
سترحلي مهاجره
وتتركيني وحيداً
ها انا أقف عند
محطة حروفكِ
اجمع ماتفرق
من نفسي الحزينة
وارد ذاتي عن البكاء
ومن
الاستسلام
فـ بربكِ
احزين قلبكِ ..؟؟!
حاولت ان اصرخ
بأعلى صوتي
وأقول لك أحــبكِ
ولكن منعت نفسي
عن البوح لكِ
بعشقي الكبير
ومضيت بعيداً
أجر معي خيبتي
بعيداً عنكِ ياسيدتي
لماذا اليوم تأتيني
بكل انكسار
تريدين اجابات محترقه
أين كنتي
عندما أصبح قلبي بين يديكِ
وترددين لي أجمل
كلمات العشق
عندما كنتي
تتسلى بمشاعري
أين كنتي عندما لف بي الحزن
من غدركِ برحيلكِ
أين كانت كل مشاعركِ
وأحاسيسكِ
التي كتبتيها بروحكِ
لقد قتلتيني ياسيدتي
وطعنتي قلبي
بسكين النكران لحبي

حين يتعمق
الحب في النفس
ويسكن كل تفاصيل
الروح قبل الجسـد
يختلط مع الأنفـاس
ويتدفق مع الدماء
حينها فقطـ
نستطيع أن نقول ( لا مفـر )
لا يوجد ملجأ للهروب منه
هذا الحب سوى منه وإليــة
نطوف حولــة كداومة
عشق حميمــة
ما أقسى الوداع الأخير
حينما نودع الأحباب
لم يبقى سوى أوهام و سراب
لم يبقى سوى شموع تنطفئ
في ليل الخسوف
وقلب وجروح وذكريات
بداية حب .... و نهاية فراق
تبدل كل شي
و توقف القلب عن العزف
ليبدأ ......... النزف ...!!!
مشاعر عشتها
كلمة ... كلمة
ونبضه ..... نبضه
قسوة أحرفكِِ
ايقظت الجرح
و أعادة نزفه ....!!!
و لم يبقى لنا
سوى الصمت
حينها تتصدع قلوبنا
برحيل حبهم من اطيافنا
فنكتوي بنار فرقاهم
ونبكي حسره
على ذكراهم
،
،
ايتها الرائعه
ما أجمـل ان نبحر
مع هذه الحروف
مـا أجمل ان يـكون
للحب كيان مستقل
داخل النفس
وما أجمـل ان نغـرق
في كلماتكِ لنعشق حـرفكِ
أي حرف هذا إستعمره قلمكِ
فرّاح ينقشّ أبجديتكِ فوق الغيم
بأحرف من نـور ... وطهر ... ونقاء
لله درك أيتها الرائعه
فما كتب هنا إستنطق
كل المشاعر
الغافيـة بالأعماق
فـ دائماً ما تتسارع قلوبنا
لسنفونيه عذبه
تحملنا معها لوجدان
يلامس قلوبنا
فتسمو مشاعرنا
ونبكي مشاعرنا
نجد بين سطورها
متنفساً لمشاعرنا المكبوته
فسرقت كلماتكِ مشاعرنا
من بين اضلعنا
وكانها قلوبنا
فخرجت مشاعرنا عاريه
تترجمها خطوط ابداعك العذب
سلمتي مشرفتنا الرائعه
حين كتبتي فابدعتي
وما كتبتي غير مشاعرنا
كا الشاعر يكتب
قصيدته فتلامس قلوب الاخرين

امير الاحزين والشعر الاحزين