توجه للمستشفى للعلاج من طعنة زوجته فدهسته سيارتان

تلقى زوج طعنتين متتاليتين بالسكين من زوجته، فتوجه فوراً إلى المستشفى لتطبيبه وعلاجه، ولكن لسوء حظه صدمته سيارتان واحدة تلو الأخرى أودت بحياته وتوفى في الحال قبل وصوله إلى المستشفى.
وكان الكندي "ديف هدسون" (32 عاماً) مخموراً أثناء محادثته مع زوجته داخل سيارتهما، فاحتد النقاش بينهما، فاستشاطت الزوجة غضباً منه، ما دفعها لتوجيه طعنتين بسكين في ذراعه، لكن دون قصد، لأنها كانت مخمورة هي الأخرى.
وعلى الرغم من أن الجرحين بسيطان عمق كل منهما 3 ملم، غير أنه أحدهما أصاب شريان ذراعه، فنزف كثيراً، فأوقف السيارة بجانب منزل أحد أقربائه، كي يقله بسيارته إلى أقرب مستشفى، ولكنه سقط على الأرض في الطريق من شدة النزف.
ولسوء حظه اصطدم بسيارة كان سائقها مخموراً أيضاً، فلم ينتبه لوجود شخص على الطريق، فجاءت بعد دقائق معدودة سيارة أخرى مسرعة لسائق مخمور هو الآخر فدهسه، وقبل وصوله إلى المستشفى وافته المنية، وأعلنت نتائج الطب الشرعي سبب الوفاة نتيجة النزيف الشديد وفقدانه دماً كثيراً.
واعترفت الزوجة لويس كوك (39 عاماً) بطعن زوجها وستقدم للمحاكمة الشهر الجاري، وتوجهت بالاعتذار نادمة على ما حدث، راجيةً من أولادها أن يغفروا لها ما فعلته بهم.


الثلاثاء, 19 نوفمبر, 2013 10:22