ثاني عملية انتحار جماعي في اليابان في اسبوع

افادت الشرطة اليابانية السبت انها عثرت على جثث رجلين وامراة في مدينة ميشيما غرب طوكيو يعتقد انهم ضحية انتحار جماعي في ثاني عملية من نوعها في غضون اسبوع.
وعثر على الجثث مساء الجمعة في سيارة مركونة في موقف للسيارات.

واعلن ناطق باسم الشرطة لوكالة فرانس برس انه عثر داخل السيارة على سخان يعمل على الفحم غالبا ما يستعمل في حالات الانتحار اختناقا بالاضافة الى رسالة كتب فيها اريد ان اموت.

وبحسب منظمة الصحة العالمية تسجل اليابان احد اعلى معدلات الانتحار في الدول الصناعية بعد روسيا والمجر وتبلغ نسبة المنتحرين فيها 24,1 لكل مئة الف ساكن.

ويشهد معدل عمليات الانتحار التي غالبا ما يتم اعدادها عبر الانترنت تزايدا لافتا. ففي عام 2005 انتحر 91 شخصا في عمليات انتحار جماعية مقابل 55 في 2004 و34 في 2003.

وفي معظم الاحيان لا يكون المنتحرون على معرفة سابقة ببعضهم البعض وهم يضربون مواعيد محددة في اماكن معزولة (جبال غابات...) حيث يلتقون ويجلسون داخل سيارة موصدة النوافذ ويشعلون سخانات تعمل على الفحم ويقضون اختناقا.

وسجلت الاثنين حالة انتحار جماعي اخرى في غرب البلاد حيث تم العثور على جثث خمسة اشخاص داخل شاحنة