ثيران تايلاند المقدسة تتنبأ بمحاصيل وفيرة

بانكوك - توقعت ثيران تايلاند المقدسة يوم الخميس حظا سعيدا للعام المقبل مع وفرة الامطار والمحاصيل الجيدة في تناقض صارخ مع توقعات أخرى تشير الى تقلص المحاصيل اثناء اجتياح الجفاف.

وتمثل احتفالية الحرث القديمة في تايلاند البوذية التي يشرف عليها ولي العهد الامير ماها فاجيرالونجكورن نهاية موسم الجفاف ومن المفترض أن تعلن عن بداية مبشرة لموسم زراعة الارز في أكبر مصدر للارز في العالم.

وفي طقوس خارج المعابد المذهبة بالقصر الكبير في بانكوك بثت على الهواء مباشرة على شاشات التلفزيون حرثت الثيران حقلا رمزيا في الارض المغبرة ثم مرت على عشب من اوراق الموز مما يدل على حصاد وافر.

ومع تقديم مجموعة متنوعة من الاطباق ابتعدت الثيران التايلاندية عن الكحول - ما يدل على التجارة والنقل - ولكنها ابتعدت ايضا عن طبق أرز وهو الوجبة الاساسية للسكان البالغ عددهم 64 مليون نسمة في الدولة الواقعة في جنوب شرق اسيا.

وقال مسؤول كبير في وزارة الزراعة للامير "يدل هذا على أن امدادات مياه وفيرة ومحاصيل كافية."

وفي العام الماضي تحققت نبوءة الابقار بمحصول أرز وفير.

ويتناقض توقع هذا العام مع توقعات للارصاد الجوية والادارات الزراعية التي تتوقع أن تقلص موجة جفاف شديدة محصول هذا العام بسبب ظاهرة النينو المناخية. وتتوقع تايلاند أن تشهد انخفاضا قليلا في محصول الارز الرئيسي للعام 2010/2011 الى 22 مليون طن نزولا عن التوقع السابق الذي بلغ 23.2 مليون طن بسبب الجفاف وانتشار الافات.



الخميس, 13 مايو, 2010 16:22