جد يحرم حفيده من الطعام حتى أوشك على الموت ، اكتشف أين!

مثل جد طفل قالت سلطات ولاية بنسلفانيا إنه حرم حفيده من الطعام حتى أوشك على الموت أمام المحكمة يوم الثلاثاء، ليواجه 14 اتهاما، من بينها الاعتداء العمد والاحتجاز بدون وجه حق والشروع فى القتل من الدرجة الأولى. ووجهت اتهامات إلى دنيس بيجلى وزوجته ديانا بيجلى وزوجة ابنهما مارى رادر، بالاشتراك فى تعذيب ابن رادر (7 سنوات) حتى كادوا يقتلونه فى جرينفيل بولاية بنسلفانيا.
وجاء فى الدعوى الجنائية أن الطفل حُرم من الطعام وتعرض للضرب ولم تسمح له عائلته بالاستحمام سوى بالماء المثلج.
كما جاء أيضا أنه لم يكن يسمح له بالخروج من المنزل سوى للباحة الخلفية للمنزل حيث يجمع الحشرات ويأكلها.
ومنع الطفل من الذهاب للمدرسة فى أغسطس 2013 وكان وزنه أقل من 11 كيلوجراما عند إنقاذه فى يونيو بعد أن أبلغ الجيران السلطات بالأمر. وقال مسؤولو المدرسة إنه قبل توقف الطفل عن الذهاب لمدرسة هيمفيلد الابتدائية أرسلت أمه تنبيها للمدرسة بعدم تقديم وجبة الإفطار له.
وقالت كونى تيماشينكا مديرة المدرسة آنذاك إنها عندما اكتشفت مأساة الطفل شعرت "بالغثيان ولم تصدق."
وجاء فى الدعوى أن المحققين قابلا شقيقتى الطفل وعمرهما 11 سنة و4 سنوات وتتمتعان بوزن طبيعى وخلصوا إلى أن الطفل فقط هو الذى كان يتعرض للأذى. وكان له شقيق آخر عمره 9 سنوات ويعانى نقصا فى الوزن لكن ليس كما كان الحال مع الطفل محل الدعوى.
وقال مكتب الادعاء العام فى مقاطعة ميركر كاونتى إن الطفل وإخوته الآن فى دار رعاية.
----
تابعوا نشرة ياساتر لأبرز المواضيع
تابعوا ياساتر على فيسبوك
تابعوا ياساتر على تويتر
تابعوا ياساتر على بينتريست
----

الخميس, 09 اكتوبر, 2014 12:29