جمعية مصرية تحذر السائحات من ارتداء الملابس العارية في رمضان

شرعت لجنة شعبية شبابية أطلقت على نفسها أحباب رمضان، في تنظيم حملة لتوعية السياح في الأقصر بالتقاليد والعادات التي يجب مراعاتها في نهار شهر رمضان المبارك، وخاصةً عدم ارتداء ملابس عارية تجرح الصائمين.
وتستهدف الحملة، حسب منظميها، تعريف السياح والمقيمين الأجانب بشهر الصوم وعباداته وعادات وتقاليد المصريين خلال نهاره ولياليه، وما يجب عليهم عمله للاستمتاع بأيام وليالي شهر الصوم وعباداته وأحكامه وعادات المصريين فيه.
وجاءت الحملة، حسب قول منسقها أحمد أبو الحجاج، للحد من معاناة شباب المحافظة ومسؤوليها المتعاملين مع السياح والعاملين في المجال السياحي؛ من سلوك السياح الذين يلبسون ملابس خليعة تجرح الصائم.
وأضاف أبو الحجاج لوكالة الأنباء الألمانية، الاثنين 1 أغسطس /أب الجاري؛ أن الهدف من الحملة تقليل تلك السلوكيات بلطف وتوعية دون إغضاب أحد من السياح؛ فيُجرى الحوار معهم بطريقة مهذبة، خاصةً أن الأقصر لا يخلو فيها شارع أو قرية من أجنبي أو أجنبية تستأجر أو تمتلك منزلاً أو شقة، علاوةً على زوار المدينة من السياح.
وتشهد مصر حاليًّا تصاعدًا سياسيًّا للتيارات الدينية بمختلف اتجاهاتها بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام مبارك.


الثلاثاء, 02 اغسطس, 2011 08:42