جنات... انا لا انافس ماجدة الرومي

جنّات التي استفادت كثيراً من الشهرة التي حظيت بها بعد أن غنى عمرو دياب إحدى أشهر أغانيها بدا واضحاً أنها لا تتعجل إصدار ألبوماتها، بعدما حققت شهرة عريضة وبسرعة البرق. جنّات شابة ذات وجه طفولي دائم الابتسام ، شديدة المرح، تعشق الغناء، شديدة التعلق بأسرتها وأصدقائها وشديدة التواضع.. هذا هو الانطباع الأول الذي تتركه لك المطربة المغربية الشابة جنات، من خلال هذا الحوار:

طرحت الألبوم الصيف الماضي في توقيت مزدحم بالألبومات الأخرى، لماذا؟

لست مسؤولة عن موعد طرح الألبوم

لست مسؤولة عن موعد طرح الألبوم، انما هي مسؤولية المنتج أحمد الدسوقي. بالطبع، كان يعرف أن المنافسة شديدة، لكنه كان أيضاً شديد الثقة في موهبتي وقدرتي على المنافسة، الألبوم استغرق إعداده أكثر من 20 شهراً.

هل المنافسة الشديدة أثّرت على التوزيع؟
بالرغم من أن الموسم السابق كان الأسوأ؛ لما وقع خلاله من أحداث كالحرب على لبنان وما ترتب عليها من ضعف التوزيع، إلا أنني حققت أرقاماً عالية جداً في التوزيع بشهادة موزّعي الكاسيت.

ولكن موسيقى الألبوم، والتي يغلب عليها الطابع الكلاسيكي، لم تكن ملائمة لفصل الصيف؟
معك حق، ولكن ذلك كان الرهان الحقيقي الذي خاطر به المنتج والذي كان متأكداً أن العمل الجيد والموهبة الحقيقية يستطيعان أن يفرضا نفسيهما في أي توقيت، وقد يكون الألبوم بداية لتقديم كل أشكال الغناء خلال فصل الصيف وعدم حصرها في الأغاني المقسوم ذات الإيقاع الشعبي و الستايل أو الأغاني الخفيفة.

ولكن تردّد وقوع خلافات بينك وبين الدسوقي (الموزع الموسيقي) عند اختيار الأغاني؟
لم يحدث خلاف بالمعنى الحقيقي للكلمة، ولكن كان هناك تعديل في كلمات بعض الأغاني أو الألحان وكنا نتناقش في هذه الأمور بتفاهم تام؛ لأن هدفنا واحد وهو النجاح وكلانا متخصّص في مجاله فالدسوقي متخصص في التوزيع إلى جانب خبرته في الموسيقى وأنا لي دراية بالموسيقى إلى جانب درايتي بالتسويق والتي حصلت عليها من خلال دراستي لهذا المجال.

البعض يرجع نجاح الألبوم للدعاية المكثفة التي تلت توقيع عقدك مع غود نيوز منذ ما يقرب من عامين؟
ليس صحيحاً، لم نقم بعمل أي دعاية للألبوم إلا بعد الانتهاء من تسجيله، وكل ما نشر قبل ذلك كانت مجرد أخبار تفيد انضمامي الى الشركة.

لكنك لا تنكرين ان ما أثير من خلاف بينك وبين عمرو دياب حول أغنية اللي بيني وبينك كان وراء انتشارك وكان سبباً في نجاح الأغنية؟

خلافي مع عمرو دياب حول الأغنية ساهم في انتشارها بشكل كبير
أعترف بأن خلافي مع عمرو دياب حول الأغنية ساهم في انتشارها بشكل كبير ولكنني كنت حزينة حينما فوجئت بها في الأسواق بصوته، لأنني بذلت فيها مجهوداً كبيراً وكانت الأغنية الرئيسية في ألبومي وكنت سأقوم بتصويرها قبل طرح الألبوم بعام، ولكنني فوجئت بها في الأسواق فأصبت بصدمة كبيرة!!

وما الذي قمت به لإثبات حقك؟
الأغنية من حقي، رغم كل ما قاله عمرو دياب بأن الأغنية تم تسريبها وأنه لم يكن يعرف أنها لي، لكنني قررت تسجيلها وطرحها سينغل (منفردة) حتى أثبت للجمهور أنها أغنيتي أنا، ولم أكن لأتنازل عنها لمجرد أن غيري أخذها مني وغناها بدون وجه حق!

وهل هناك اتجاه من الشركة لمقاضاة عمرو دياب؟
لا أدري ولا أهتم بهذه الأمور، لأنها لا تخصني. أنا مشغولة بفني فقط.

وهل اوجد ذلك نوعاً من الصراع بينك وبين عمرو؟
ليس بيننا أي صراع، فهو فنان كبير وله تاريخ طويل وأنا ما زلت في بداياتي. وعلى قدر حزني مما حدث إلا أنني سعيدة أن عمرو دياب هو الذي قام بأداء الأغنية وأن الناس قاموا بتسجيلها في ألبومات كوكتيل، وتم طرحها بالأسواق كـ دويتو بيني وبينه.

لماذا لم يشهد ألبومك دويتو مع أحد المطربين؟
تلقيت عروضاً من العديد من المطربين لتقديم دويتو معهم لكنني رفضت لأن خامة أصواتهم لم تكن تلائمني، كما أن الدويتو لم يكن يحمل فكرة جديدة تشجعني على تقديمه، وأنا لن أقدم دويتو مع مطرب إلا إذا كان صوته يتناسب مع صوتي وتكون هناك فكرة جديدة للأغنية.

تشهدين منافسة قوية من المطربة ماجدة الرومي التي تنتمي أيضاً إلى شركة غود نيوز ما تعليقك؟
لا يوجد بيننا أية منافسة فالفنانة ماجدة الرومي لها تاريخ واسم كبير في عالم الغناء كما أن لها أسلوباً غنائياً مختلفاً وشخصية فنية مستقلة، لذا لا يمكن مقارنتي بها إلا أن هذا لا يمنع أن هناك اهتماماً كبيراً بي كمطربة من قبل شركة الإنتاج التي تعتبر كل المطربين الذين ينتمون إليها نجوماً وتعاملهم بنفس القدر من الاهتمام والرعاية.

الكلاسيكية هي طابعك المميز ولقد ظهر ذلك في الكليب الذي قمت بتصويره...

السينما خطوة مهمة ولكنني لن أفكر فيها قبل إثبات نفسي كمطربة

الكليب كان فكرة المنتج، ولقد اخترنا الأغنية معاً؛ لأنها تجمع بين الطرب وبين اللحن المودرن، وجاء الكليب ليعكس شخصيتي حيث كانت بطلته فتاة بسيطة تقضي معظم وقتها مع أصدقائها بدون تكلف. لم نعتمد في هذا الكليب على الإبهار لأننا أردنا أن يكون الصوت هو البطل وليس الصورة، وأعتقد أن المخرج محمد جمعة نجح في تقديم الكليب بشكل جيد وسعدت كثيراً بالعمل معه.

وهل ستنحصر أعمالك في اللون الكلاسيكي؟
ليس هناك مطرب متخصص في لون واحد فالفنان يجب أن يقدم كل أشكال الأغاني والموسيقى. والألبوم كان خطوة استطعت من خلالها جس نبض الجمهور واخترت اللون الكلاسيكي حتى أظهر من خلاله، ومن الممكن أن أقوم بتغييره في الألبوم القادم.

كان مقرراً إحياؤك حفل ختام مهرجان الموسيقى العربية، لماذا انسحبت؟
شاركت بالفعل في إحدى حفلات المهرجان وكانت سبباً في اعتذاري عن حفل الختام بسبب ما اكتشفته من قصور في الصوت لم يمكنني من الغناء بصورة جيدة، وحينما تحدثت مع مسؤولي الأوبرا عن ذلك قالوا أن هذه هي الإمكانات المتوفرة لديهم فخشيت أن يتكرر الأمر في حفل الختام. لذا، اعتذرت عن عدم قبوله، ولكنني كنت في غاية السعادة بالغناء في الأوبرا المصرية وفي مناسبة هامة مثل مهرجان الموسيقى العربية.

هل ستقومين بتصوير أغنيات أخرى من الألبوم؟
بالتأكيد، نعمل حالياً على استطلاع رأي الجمهور حول أكثر الأغاني نجاحاً وشعبية كي نقوم بتصويرها، وهناك مقارنة بين أغنيات جديد اللي أنت بتقوله، ما جتش ليه و كلمة بحبك وسأقوم بتصوير إحداها قريباً، والعمل مرة أخرى مع المخرج محمد جمعة أمر متروك للمنتج، ولكنني أتمنى العمل معه لأنه مخرج موهوب.

متى سنشاهد جنات الممثلة؟
السينما خطوة مهمة ولكنني لن أفكر فيها قبل إثبات نفسي كمطربة، وعندها سأتلقى دروساً في التمثيل كما درست الموسيقى في الكونسرفتوار؛ لأنني أحب أن أتقن ما أقدمه.

يعطيك الف عافيه مشكووور

تانكس على الخبر