جوجل (تعتذر) وتغير سياستها بشأن حماية الخصوصية

3938647


واشنطن - أعلنت شركة جوجل عن سلسلة من التغييرات في سياستها من أجل حماية الخصوصية في أعقاب الكشف عن أن مركبات خدمة “ستريت فيو” التي تقوم بتصوير الشوارع قد جمعت بيانات من شبكات لاسلكية.


وفي إعلان نشر على الإنترنت، اعترف الرئيس التنفيذي لجوجل آلان يوستاس أن بعض البيانات التي تم جمعها تضمنت رسائل بريد إلكتروني كاملة وعناوين بالشبكة العنكبوتية وكلمات سر.



وكانت شركة جوجل أعلنت في مايو الماضي أنها قد “جمعت عن طريق الخطأ” بيانات شبكة غير مشفرة بعد أن طلبت سلطات مدينة هامبورج الألمانية، التدقيق في البيانات التي جمعتها مركبات جوجل في المنطقة.



ويعد هذا الاعتراف الذي صدر أمس هو أول اعتراف تكشف فيه جوجل عن الحجم الكامل لانتهاك الخصوصية، والذي أرجعته الشركة في وقت سابق إلى خطأ ترميز.



وكتب يوستاس “في حين أن معظم البيانات غير مكتملة، إلا أنه في بعض الحالات تم جمع رسائل بريد إلكتروني وعناوين المواقع، فضلا عن كلمات المرور… نريد أن نحذف هذه البيانات في أقرب وقت ممكن، وأود أن أعتذر مرة أخرى عن حقيقة أننا جمعناها في المقام الأول”.



وقال إن شركة جوجل عينت مديرة جديدة للخصوصية للإشراف على إدارتي الهندسة والمنتجات وأنها تزيد بشكل كبير من عدد العاملين معها .



وأوضح يوستاس أن الشركة ستزيد من تدريب المهندسين ومديري المنتجات والموظفين القانونيين المسئولين عن جمع واستخدام البيانات ، بينما سيطلب من جميع الموظفين الانخراط في برنامج معلوماتي عن التوعية الأمنية .



السبت, 23 اكتوبر, 2010 08:42