حتى لا تخطئي في اختيار حضانة طفلك

5569814



تحتاج الأم الي ارسال ابنها للحضانة خصوصا اذا كانت تعمل و لكن وجدنا أن المدرسات في الحضانة يشتكين من بعض المشكلات التي يواجهها الطفل و قد لا تكون الأم منتبهه لها و ثؤثر بالسلب علي نفسية الطفل و قد تعرقل نموه الصحي السليم أيضا مثل:

1. عدم الإهتمام بثياب الطفل و مظهره العام و تسريح شعره حيث أنه كثيرا ما يقارن الطفل نفسه بأصدقائه في الحضانة فيجد ضيقا و حزنا بسبب مظهره, و قد لا يحسن التعبيرعن هذه المشكلة لأمه كما أن هذا قد يدفعه الي السرقة و تكون المشكلة أكبر اذا كانت الطفلة بنتا تقارن نفسها و شعرها بشعر صديقاتها و حكت لي أحدي المعلمات أن طفلة قد أخذت "توك" شعر من المنزل بغير علم والدتها بسبب اهمال والدتها لشعر البنت و ملابسها! و اعلمي أيتها الأم أن عدم الاهتمام بنظافة الطفل و نظافة ملابسه قد يجعل له رائحة كريهة تجعل المدرسات في الحضانة ينفرن منه أو يتململن من التعامل معه.
2. تتعنت بعض الأمهات مع أطفالهن في موضوع الطعام فحكت لي أحدي المعلمات عن أم ترسل مع ابنتها طعام من المنزل لتأكله في الحضانة بدلا من طعام الحضانة لأن ابنتها ترفض تناول أي طعام في المنزل و الأم تريدها أن تعتاد علي طعام المنزل! فأي طفل هذا الذي سيترك الطعام الذي يأكله جميع أصدقائه – طعام الحضانة – و يأكل الطعام الذي يرفض أن يأكله في المنزل من الأساس!!! فبدلا من أن تبحث هذه الأم عن سبب هذا التصرف عند ابنتها و رفضها تناول الطعام في المنزل ترسل معاها الطعام الي الحضانة حتي تعتاد الطفلة تناوله!!!!
3. عدم السماح للأطفال بالنوم أثناء اليوم في الحضانة. يحتاج الطفل بحسب عمره الي عدد ساعات أكثر من الانسان البالغ من أجل نمو صحي لعقله و جسده و لكن بعض الأمهات يطلبن من الحضانات عدم السماح لأبنائهن بالنوم أثناء اليوم حتي يناموا عندما تأتي الأم في نهاية اليوم لأخذ الطفل و هذا يضع الطفل تحت ضغط و ارهاق كبير, بل ينبغي أن تسمح الأم للطفل بالنوم في الحضانة و لكن لمدة محددة ساعة مثلا.
4. عدم الاهتمام بقضاء وقت يوميا مع الأطفال! فبعض الأمهات كل ما يهمها هو ان يذهب ابنها في الصباح الي الحضانة و ألا ينام طوال اليوم هناك ثم تأتي في نهاية اليوم لتأخذه فينام في السيارة لتلقي به في اليوم التالي عندما توقظه للذهاب الي الحضانة!
5. عدم الاهتمام بمعرفة شخصية الطفل و طباعه و الطريقة الصحيحة للتعامل معه و هذا الخطأ هو نتيجة للخطأ السابق و للأسف يكبر الطفل يوما بعد يوم و أمه لا تعرف عنه الكثير ماذا يحب و كيف يفكر و أمورا أخري كثيرة! و ينتهي من مرحلة الحضانة فيذهب الي المدرسة و تستمر الأم في نفس أسلوبها ثم تستيقظ في مرحلة المراهقة علي طفل متمرد لا يشعر بالانتماء لوالديه و لا يحمل لهما مشاعر تقدير أو احترام فتأتي الأم لتشتكي!


الخميس, 09 اكتوبر, 2014 11:33