حدد000 الان ماهو مبداك فى الحياة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

ماهو المبدء؟

ماهو المبدء وماذا يعني لك وهل لك مبدء في الحياة؟

المبدء هو الطريق أو النهج الذي تنتهجه في سيرك وتنقلك بين محطات حياتك المختلفةوأحيانا يكون كالخطوط الحمراء التي يقف عندها اي تنازلات طمعا في تحقيق هدف ما ,,,,,المبدء هو تقبلك لأشياء معينه أو عدم تقبلك لها أنطلاقا من قناعات قد تكون عقدية أو أنسانية,,,,,والمبدء قد يكون متغير عند أناس يحملون نفس الهدف فيقوم المبدء بتحديد كثير من النقاط التي يجب الأبتعاد عنها في طريقك الى الهدف وقد يؤثر هذا المبدء في عامل الوقت وعامل الكم والكيف

أمثلة

*فمثلا قد يكون مبدئك في الحياة أن تسعى الى جمع المال فقط ومبدء صديقك أيضا جمع المال فقط ولكن أنت مبدئك ان لا يدخل عليك قرش واحد حرام مهما كانت الظروف والمغريات وقد جعلت من هذا المبدء لك خط أحمر لك كمسلم
فلا تتجاوزه أبدا مهما طال عليك الزمن لجمع المال المطلوب بينما صديقك صاحب نفس الهدف يفتقد نفس المبدء فتجده يجمع المال باي شكل ومن أي طريق وقد أطلق لجشعه العنان بدون أي رادع أ و أي خطوط حمراء فهو أنسان لايملك مبدء قد ينبهه الى تجاوزه لهذا المبدء المنطلق أصلا من عقيدته ومن شعوره بأنه أنسان يفهم الأنسانية جيدا ويجب عليه ان يكون لهذة النفس الجامحة والطامحة كل شيء مايروضها ويثنيها عن الوقوع في المحظور

*مثال أخر قد تكون أنسان طموح ومجتهد جدا جدا وهدفك ان تصل الى أعلى الرتب الوظيفية وقد تضحي باأشيئا كثيرة في سبيل هذا الهدف ويكون زميلك يحمل نفس الكم من النشاط والأجتهاد والطموح وبلا شك يحمل نفس الهدف فكلكما يرغب بالوصول الى أعلى القمة في الهرم الوظيفي ولكن تكون أنت ذا مبدء وهو انك في طريقك الى هدفك لن تدوس على الأخرين ولن تتسبب في
ضرر زميل أو أنسان أخر من أجل الوصول سريعا الى هدفك بينما زميلك صاحب الهدف المشترك يفتقد لهذا المبدء فتجده يضحي بالكثيرين القريب والبعيد ويدوس على رؤس الجميع بلارحمة ولا هوادة في سبيل الوصول الى هدفة المنشود وقد تكون أنت من من سوف يضحي بهم لكي يزيحك من طريقه
ويبقى هو منفردا في الساحة بدون منافس ,,,,

الخلاصة

هل رأيتم الأن مجرد وجود مبدء قد جعل هناك فروقات كبيرة في الشخصيات التي تطمح الى جمع الثروة أو الى الوصول الى أعلى الهرم الوظيفي
(مجرد مثال) فمع أنهما يشتركان في الهدف والظروف والأمكانيات وقد يصل كلاهما في النهاية الى الهدف ولكن كان المبدء هو العامل الرئيس في أخذ انطباع عن كل شخصية فكل الأعجاب للشخصية ذات المبدء وقد يساعده هذا المبدء على أن يبقى في حياض عقيدته ويحمل لروح أنسانية طيبية تتمتع بالحب من الكل وقبل هذا تتمتع برضى الله بينما على النقيض نجد من قدم مبدئه ثمن للوصول قد خسر الكثير الكثير وأول مايخسر دينه ورضى ربه ثم يخسر من حوله فهو قد باعهم بثمن بخس مع مبدئه الذي لم يفكر يوما أن يتمسك به ولم يحدده يوما في هدواء وتفكير مع الذات,,,
اذا المبدء مهم جدا وهو مايجعل الأنسان في ظروف كثيره يتنبه لما سيقع فيه من شرور قادمة فالتنازل عن شيء يقود للتنازل عن كل شيء ,,,,
كذلك المبدء يجعل للحياة طعما أخر فالأنسان عندما يكون صاحب مبدء معين ويكون ذا قناعة راسخة بأنه لن يتنازل عن هذا المبدء مهما كان فهو أولا سوف يشعر بقيمة نفسة ويشعر أنه أنسان يتمتع باأحترامة للذات والأنسانية وهذا يقود
للثقة في النفس وبالتالي أكتساب الأحترام على جميع الأصعدة وأليك أن تتصور انت من يستحق أحترامك أنسان ذا مبدء أو أنسان ليس لديه مبدء يعيش علية فتجدة يتقلب تقلب الحرباءة ,,,,,

المسلم صاحب مبدء

أن المبدء كما ذكرت هو عبارة عن قناعات وثوابت يتمسك بها الأنسان ويجب أن تكون موجبةلأن المبدء السلبي ليس بمبدء أنما هو ضياع المبدء نفسه ,,,, وديننا الحنيف قد حوى وشمل كل مافية خير البشرية جميعا ومنها هو أرشاد المسلم الى التمسك بمبادئ وقيم كثيرة مذكورة في الكتاب الحكيم والأحاديث الصحيحة النبوية الشريفة والتي تحض المسلم على الطموح والتمسك
بالأهداف التي فيها خيره وكذلك قد حددت له السبل التي يجب أن يسير فيها وهذه هي المباديءالصحيحة لكل أنسان ,,,
فقط قبل الأنطلاق الى هدفك المباح فكر قليل وأسأل نفسك ماهو مبدئي
في الحياة وماهي خطوطي الحمراء فهو جزء مهم من خطة السير نحو الهدف جزء يحافظ لك على أنسانيتك في عينك وعيون الأخرين وقبل هذا على رضى الله سبحانه وتعالى ,,,,


أختيارات
أليكم أعزائي عشرون مبدء قد يمتلكها الأنسان جميعها وقد يمتلك أكثر من ذلك
وهناك من يمتلك عدد محدود منها أو لا يمتلك شيئا من هذه المباديءأبداوالعياذ بالله تستطيعون أضافة ماترون من مباديء تعتقدون وتلتزمون بها فتنفعوننا جزاكم الله خيرا وتستطيعون الحديث وتسليط الضواء أكثر
على أحدى هذه المباديء المذكورة:

1-مبدء ان العقيدة قبل كل شيء وإن ضعفنا
2-مبدء مسك العصا من النص في كل شيء والأعتدال
3-مبدء عدم الغضب من النقاش والسمع أكثر من الحديث
4-مبدء عدم التفكير في ضرر الأخرين مهما حصل
5-مبدء عدم الرضوخ لكلمة فشل مهما سقطت
6-مبدء عدم اليأس والقنوط من رحمة الله
7-مبدء التخطيط جيدا والتحظير قبل الأنطلاق
8-مبدء أعتبار الكل صديق الى أن يثبت عكس ذلك
9-مبدء الثقة في الأخرين ولكن بحذر مخفي
10-مبدء عدم أساة الظن والتسرع في الحكم على الأخرين
11-مبدء الأستفادة من كل شيء حتى العدو
12-مبدء الدعوة الى الدين بأن تكون مثال يحتذى به في خلق سوي
13-مبدء عدم الخوض في مالاتعرف خصوصا الأمور الدينية
14-مبدء ان الأفضلية لمن كان أتقى (لا للعنصرية والسخرية)
15-مبدء الألتزام بالعهود والمواثيق (كلمة الحر دين عليه)
16-مبدء أصلاح النفس أولا ومن ثم الأخرين
17-مبدء أن عامل الوقت هو الشيء الذي لا يعود أبدا
18-مبدء قل خير أو أصمت
19-مبدء عدم التنازل عن الحق بالأكراه مهما ضحينا
20-مبدء عدم طلب ملاقاة العدو واذا بليتم فااصبروا.

حدد مبدئك الأن

دعوني أعود أليكم وأقول لكم إن تحديد المبدء من الأن ينقي نفسك البشرية ويوضحها لك أكثر فاكثر فعندما تكون غير مهتم بهذا الشيء قد تكون أنسان خير وتخاف الله ولكن عامل المفاجأة قد يجعلك تقرر سريعا ثم تكتشف
أنك وقعت في شيئا أنت تكره الوقوع فيه ولو حانت لك الفرصة والرجوع قبل ماحدث لما كنت وقعت في هذا المحظور وذلك لأنك قد أخذت وقت كافي من التفكير حددت مايجب عليك فعله,,,,,بعكس من حدد موقفة وجعله نصب عينية وقرر مسبقا بأنه لن يفعل كذا وكذا مهما حصل,,,,
فالفرصة لديك الأن في تحديد مبادئك في الحياة فلاتعيش بلا مبدء يجعلك ذو شخصية قوية في وجه أي ضغوطات أو أي أغراءت ويكسبك الثقة واحترام النفس وأحترام الأخرين فكر الأن وبمجرد أنتهائك من قرأة هذا المقال ,,,,

ماهو مبدئك في الحياة؟؟؟

(((تقبلوا تحياتي وعذرا على تقصيري فمنكم نستفيد)))