حصار غزه وحصار الوطن


نسمع ونرى ونحزن ونبكى على ما يحدث لاهلنا واخوتنا فى غزه
من الحصار الحاصل لهم من جميع الحدود
*الكهرباء معظم الاوقات مقطوعه
*المستشفيات نتيجه ذلك لن يتم بها اجراء عمليات
*لا توجد ادويه تكفى المرضى والمصابين
انه حصار شامل بجميع جوانبه ورغم ذلك نقول
اهل غزه محاصرون من اليهود
نحن فى بلادنا محاصرون من الحكام والحكومات
هم يستشهدون ونحن نموت
هم يتكلمون ونحن ساكتون
هم يتعاونون ونحن نتخاصم
هم محاصرون حدودا ونحن محاصرون افكارا
اهلنا فى غزه وفى فلسطين عذرا فنحن لا نملك لكم الا الدعاء
وان تكلمنا سنحاصر مثلكم فقد ابتلينا بحكام وحكومات سجنوا
شعوبهم واغلقوا عليهم جميع الابواب
ولكن الى متى يا وطن سابقى بلا وطن
والى متى يا بلاد العرب سابقى غريبا
هذه كلماتى وهذه نيتى وهذه امنيتى
هذه كلماتى ودائما اقولها ان نجد وطنا يحمينا ويحافظ علينا
هذه نيتى دائما هى ابتغاء وجه الله وارجوا رضاه
هذه امنيتى ان نتحرر من القيود التى احاطت بنا
الهى وخالقى ومولاى ثبتنا على قول الحق
وفقهنا فى ديننا الذى هو عصمه امرنا
واصلح قلوبنا ونقها من النفاق والكذب والخداع
كما ينقى الثوب الابيض من الدنس
اللهم حرر بلادنا باصلاح شبابها
وردنا الى دينك ردا جميلا


يا قـــدس يا منارة الشرائع،:
يا طفلة جميلة محروقة الاصابع،
حزينة عيناك يا مدينة البتول،
يا واحة ظليلة مر بها الرسول،
حزينة حجارة الشوارع،
حزينة مأذن الجوامع،

الحمد لله … على كل حال

اعتقد بان هناك الكثير من القيود على افكارنا ومشاعرنا صنعناها بانفسنا
وستبقى تجرنا الى الذل والدمار حتى نقرر متى سنحطمها

فعلا والله معك حق،يسكتوننا حتى قبل ان نتكلم.

وفي ناس مش مستعدة تغلب حالها وتحكي آمين حتى الدعاء صار يوجع اللسان … اما العيون الي بتشوف بريحوها وبغمضوها والاذان الي بتسمع صارت توجعهم من الصوت العالي اما نفس العين بتفتح لاوسع حد لحتى تشوف دانا وماريا وهيفا ونانانسي والاذن نفسها بتسمع طبلة النواعم … شو بدنا نحكي احنا العرب قدرنا نجمع التناقض في جسد واحد

اللهم انصر اخواننا الفلسطينين والعراقين فى كل مكان لا نملك سوى الدعاء
جزاك الله كل خير استاذ مصطفى

مثل ما قال محمد الحمد لله على كل حال … جزاك الله خير …

سكتوننا حتى قبل ان نتكلم الحمد لله على كل حال