حظـــــــــــــــــــــ

كلنا نعرف ان كل شي بالدنيا قسمه ونصيب ومقدر ومكتوب

الكل يعرف هذا الشي حتى اليهود والنصارى وبعض الديانات الاخرى مؤمنه بالقدر

فلماذا نضع كل شي على الحظ لماذا لا نؤمن بقدرنا

تنزل بك مصيبه فتقول هذا حظي التعيس بينما ترى شخص اخر اعطاه الله من فضله فتقول

انه محظوظ ونسيت انه قد كتب الله له هذا الشي

لنحكم عقلنا اكثر

من الذي يوزع الارزاق هل الله سبحانه وتعالى ام المدعو حظ؟؟؟

لماذا لانؤمن بان مارزقنا الله من زرق فهو مقدر لنا من رب العالمين ويجب علينا الشكر لله ومااصابنا

من مصيبه فانه مقدر ايضا من الله ونحمد الله عليها

هل تعلم أو ماذا يعني قولك ان حظي تعيس؟

يعني انك معترض على حكم الله ومعترض على اقدار الله

ومنكر نعم الله التي انعم الله عليك افلا تخاف ان يعاقبك الله ويجعلك فعلا تعيس لانك انكرت فضل الله عليك

الله الذي تفضل عليك بنعم كثيره الصحه والامان والعلم والعقل والمال ووو ...الخ

وبالاخير تنكره كلها وتقول بكل بساطه انا تعيس حظ

الاتخاف من الله ان يعاقبك بنكرانك وياخذ منك ماعطاك!!!


قد يكون الله منع منك هذا الشي لانه ليس فيه خير لك او قد يكون شر لك فهو منعم عليك وانت تنكر وتتسخط!!

لذلك كان يوصينا نبينا محمد صلى الله عليه وسلم دائما بان نحمد الله على كل شي سوا نعمه ام مصيبه

لانه قد مانعتبره مصيبه يكون نعمه خفيت علينا فالله سبحانه لايظلم احدا وهو العالم ونحن نجهل الكثير فلانحكم على شي بانه خير او شر فالله وحده يحكم
للننتبه اكثر لالفاظنا ولنترك هذه الكلمات حظي تعيس حظي مقرود حظي ضدي مالي بالدنيا حظ:


ولنبدلها بقدر الله وماشاء فعل والحمدلله على كل شي
الحمدلله على كل شيء ،،، حمداً كبيرا وشكراً كثيرا