حقيقة "مذيعة الكفن" المصرية

الثلاثاء, 04 ديسمبر, 2012 04:34
5007689












كشف إعلامي مصري حقيق المذيعة هالة فهمي التي خرجت حاملة كفنها على القناة الثانية بالتلفزيون المصري، مشيرًا إلى أنها ابنة نائب سابق عن الحزب الوطني المنحل (حزب مبارك).

وقال الإعلامي أحمد عبد العليم مراسل فضائية (مصر25) إن المذيعة هالة فهمي تربطه بها صلة قرابة، وإنها ابنة فهمي دياب الحديوي النائب السابق عن الحزب الوطني عن دائرة جهينة بسوهاج، وحصل على المقعد على مدار ثلاث دورات أعوام 1987، 1990، 1995م.
وقال عبد العليم على صفحته الشخصية على الفيسبوك، اليوم الاثنين: "لأن المذيعة المحترمة بنت عم والدتي أود فقط أن أذكر بعض الحقائق التي من الممكن أن تكون قد أُهملت وسط الزحام".
وأضاف: إن "المذيعة مدعية البطولة الزائفة، يعلم كيف تم تعيينها في التلفزيون هي وباقي أبناء المسئولين، ليس لكفاءتهم ولكن لأنهم من أبناء أحد قيادات الحزب الوطني السابق".
وكانت الإعلامية هالة فهمي، مقدمة برنامج "الضمير" على القناة الثانية، بالتليفزيون المصري قد ظهرت أمس الأحد، وهي تحمل كفنا على يديها وتقول إنها مستعدة أن تبذل حياتها في سبيل الحرية التي قامت من أجلها ثورة يناير، وذلك قبل أن يقوم التليفزيون بقطع الإرسال عنها.
وتساءل نشطاء على شبكة الإنترنت أين كانت هذه الشجاعة وهذه الجرأة من المذيعة إبان حكم الرئيس المخلوع، مطالبين وزير الإعلام المصري بتطهير التليفزيون من مثل هذه المذيعة.