حكمة الله تعالى

حكمة الله تعالي

نعلم أن من أسماء الله تعالي هو الحكيم

والحكيم:أصل مادتها(حكم)وهي تدل علي معنيان:

الأول:حُكْمٍ.أي الذي يحكم علي الأشياء.

الثاني:إحكام. (الإتقان ) أي الذي هو يتقن فعل الأشياء.

حكمة الله تعالي لها وجهان:

الأول:صورية.أي وقوع الشيء علي صورة معينة أرادها الله تعالي.

الثاني:الغاية.أي الغاية من وقوع الشيء علي صورته التي وقع عليها.

مثال:كون الإنسان علي صورته هذه التي خلقه لله عليها ليس كالحصان مثلاً، هذه حكمة

والغاية منها أن يؤدي العبادات علي النحو الذي أمره الله به، ومن إعمار الأرض و غير ذلك.

حكمة الله تعالي ثلاثة لأقسام من حيث الظهور والخفاء:

1-
ظاهرة علي كل أحد.أي كل الناس يعرف وجه الحكمة فيه

2-
خفية علي كل أحد.أي كل الناس لا يعرف وجه الحكمة فيه.

3-
ظاهرة لأهل العلم الراسخون فيه، خفية علي من دونهم.
___ـــــــ ___ـــــــ ___ـــــــ

يتبع.....

إرادة الله تعالي

الله سبحانه وتعالي فعال لكل لما يريد أما الإنسان فلا. قد يريد الإنسان شيئا ولا يستطيع فعله.

نؤمن بأن إرادة الله تعالي كونية وشرعية

الإرادة الكونية

يقع بها مراد الله تعالي

هي بمعني المشيئة

لا يلزم أن يكون الأمر محبوبا لله تعالي

(
تكون فيما يحب الله وفيما لا يحب)

الإرادة الشرعية

لا يلزم بها وقوع المراد لله تعالي

هي بمعني المحبة ( أي أن الله يحب الفعل)

يلزم أن يكون الأمر محبوبا لله تعالي

(
لا يكون المراد فيها إلا محبوبا لله تعالي)

مثال: (وَاللَّهُ يُرِيدُ أَن يَتُوبَ عَلَيْكُمْ)بمعني أن الله يحب أن يتوب عليكم، ولا يلزم أن تتحقق التوبة.

ولو كانت إرادة كونية لزم أن يتوب الله تعالي علي كل الناس.

أمثلة علي إرادة الله الكونية ولشرعية

كفر أبي جهل:إرادة كونية.لأن الله تعالي لا يحب الكفر ولكنه قد قدره علي أبي جهل

إيمان أبي بكر :إرادة كونية شرعية.لأن الله تعالي يحب الإيمان وكذلك قدره لأبي بكر

كفر الكافر:إرادة كونية.لأن الله تعالي لا يحب الكفر ولكنه قد قدره علي الكافر

إيمان الكافر الذي لم يؤمن بعد:إرادة شرعية.لأن الله تعالي يحب الإيمان وكذلك قدره

سبحان الله العزيز الحكيم...موضوع جميل جزاكم الله خير وجعله في ميزان حسناتكم