حمية شانغري النفسية تنقص الوزن دون تعب

كلمة شانغري له (Shangri La) ، بالأساس استقاها الكاتب من رواية الأفق المفقود، حيث تعني “الجنة على الأرض”، حيث ينفصل الشخص عن العالم الخارجي ويتواصل فقط مع داخله.



أما عندما نتحدث عن ريجيم شانغري، فنعني تلك الحمية التي وضعها الدكتور سيث روبرتس، أستاذ علم النفس في بيركلي باختراع حمية تحمل نفس الاسمِ.



ويقوم أساس الحميةَ Shangri La على مبدأ “لا جوع، تناول ما تريد”، وحافظ على وزنك.





يدور هدف حمية شانغري له حول نقطة فوز الجسم. إنّ نقطةَ الفوز التي يريدها جسمك طبيعياً هي الاستقرار. بالنسبة للعديد من الناس، فأن نقطة فوزهم عالية جداً حتى لآمالهم. وفقاً للدّكتورِ روبرتس، من المحتمل خفض نقطة فوز الجسمِ (خسارة الوزن الزائد) عن طريق تغير عادات الأكل بشكل جذري.





فوفقاً للدّكتورِ سيث روبرتس، أكل أطعمة بنكهات غريبة يعد عاملا أساسيا لخفض نقطة فوز الجسم وخسارة الوزن. ينصح أخصائيو الحميات بالابتعاد عن الأطعمة المصنعة، والحبوب والأطعمة المكررة التي تحتوي على عصير الذرة وسكّر الفواكه. واستبدالها بالثمار، والخضار والحبوب الكاملة. كذلك الأطعمة القليلة بالسكر. على أية حال، يستمر الدّكتور روبرتس بإيضاح أن تلك الأطعمةِ الألذّ (بغض النظر عن فوائدها الصحيّة) ترفع نقطةَ فوز الجسمَ، مما يسبب زيادة الوزن. في حين أن تناول الأطعمة العادية يسيطر على شهوتك، وهكذا يبقي مستوى نقطة فوز الجسم منخفضة. وتسمى هذه النظريةِ “جمعية تذوق السعر الحراري.”





ويقوم أكثر الأشخاص الذين يتبعون حمية شانغري له بتناول وجبتي طعام صغيرتين مرتان في اليوم وإكمال السعرات الحرارية الإضافيةَ بتناول ملعقة إلى 3 ملاعق من سكر الفواكه (سكر وماء)، أَو ملعقة إلى ملعقتي طعام من زيت الزيتون.



وفقاً للدّكتور روبرتس، هذا يعلم جسمك التوقف عن ربط الطعم بالسعرات الحرارية الأمر الذي يمكن الحفاظ عليه بالنسبة لبعض الأشخاص لفترة زمنية طويلة. بالإضافة، ينصح الدّكتور روبرتس بتناول أطعمةَ بنكهات غير مألوفة لخادع الجسمِ ومحاولة تميز الطعم.





من المهمِ أن نذكركم بان الدّكتور سيث روبرتس يحمل درجة في علمِ النفس، وليس الطب أو التغذية.



لذا يجب استشارة طبيب مختص إذا رغبت في إتباع حميته النفسية.



الأثنين, 20 اكتوبر, 2008 12:30