--== حياة بلا حياة ==--

نسير في الطرقات وكلنا امال بالحياة ....

وتعوي الكلاب وراء ظهورنا ولا نعطيها ادني اهتماما ...


انها الام الحياة ومرارتها ...

نسير من هنا وهناك ... ونجري الي ابعد الاهواء ... ونحفي وراء كل سراب وماء ...

نبحث ونبحث عن كل ما يخرجنا من تلك الأهواء ...

انه طريق يؤدي بنا الي حافة الهاوية ..

طريق البحث عن العيش وحب الحياة ...

نبحث في حب الحياه في لقمة العيش ...

نبحث عن ذاد نتقوت به ...

وكانت ابواب القدر منغلقة امام أعيننا وجاء نور من بعيد ...

فهل هو نور ام هو سراب مرير ...

بالفعل هو السراب ... هي حياتنا ...

وُلدنا .. واصبحنا اطفال ... وكبرنا شبابا ً.... ومرت بنا السنون شيوخاً كهول ...

وما زالت هي الحياه بكل ما رايناها ..

هم يبحثون عن الامجاد ونحن نبحث عن العيش والزاد ...

فمتي نلقي الزاد .. وحينها ننسي ما فات ...

لن نلقاه ما دمنا صامتين ...

لن نلقاه ما دمنا عاجزين ..

فهي حياتنا ... شئنا ام ابينا هي كذلك كم تعودناها ورأينا ...

وننتقل من حال الي حال ...

ومن وبال الي وبال ...

فهل من جديد ..

فهل من يجعلنا نعيش ويعطينا امال الحياه ...

انها ارادة الله...

ولكن .....

لم يخلقنا الله عباداً ضعفاء فخلقنا اقوياء ...


لما الانتظار ... لما كل تلك الالام ... لما كل الصبر والنسيان ...

ولدنا فيها كما هي وسنظل دون تغيير ....

تعلمنا النسيان قبل أي شئ ... ولن ولم نتعلم غيره ..

وسيتوارثه ابناؤنا من جيل الي جيل ..

حتي يستطيعوا العيش دون أي أذي او ضُرٍ من شخص مهين ..

ويلقون عيش وزاد الحياه المريرة ..

فيا الله

انت زادنا .. وانت ولينا ... وانت ملهم قلوبنا ... فارحمنا وغير حالنا ...

فانت الحق يارب العالمين ...

** بقلمي **