خبر عن ايلي صعب

رويترز-افتتح مصمم الأزياء اللبناني ايلي صعب دارا للأزياء في باريس تحمل اسمه.

وبدأ صعب مشواره المهني في السادسة عشرة من عمره. وعندما بلغ من العمر 43 عاما كان قد عرض ابتكاراته في أكثر مدن العالم احتفاء بالأزياء، وصمم خلال مسيرته الحافلة أثوابا لنجمات السينما الأميركية في هوليوود.

ويقع متجر المصمم اللبناني وهو الثاني بعد متجره في بيروت في شارع مونتيني بالقرب من متاجر شانيل ولوي فويتون مما يدل على أن جهود صعب كللت بالنجاح.

ولكن المصمم اللبناني يقول أن بيروت لها مكانة متميزة في قلبه.

ولم تؤثر الحرب بين إسرائيل وجماعة حزب الله في لبنان الصيف الماضي على تدفق إنتاج صعب ولكن الحزن تملكه مثل كثير من اللبنانيين.

وعاد صعب الى بيروت بعد الحرب وصمم مجموعة من الأزياء الجاهزة لربيع 2007 واستخدم الألوان الذهبية للدلالة على صمود بيروت وتألقها الدائم.

وذكر صعب في مقابلة مع وكالة رويترز في متجره بالعاصمة اللبنانية انه انزعج كثيرا اثناء الحرب أن يحكوا عن بلدي بهذه الطريقة، قصف وضرب وخوف.

واوضح أن بيروت لا تحب هذه الصورة، وتتطرق الى اسهامه في جعل الصحافة تتناول عاصمته الحبيبة بطريقة ثانية.

ومن هنا، يوضح صعب، جاءته فكرة عمل عرض أزياء لمجموعة من تصاميمه يحمل عنوان شمس بيروت.

وتناول صعب في أحدث عروضه للأزياء الراقية في باريس التي قدم فيها ابتكاراته خلال السنوات السبع الماضية، فكرة آلهة تسير في الفجر والندى يتلألأ على بشرتها.

واستحوذت أثواب صعب بخطوطها المتميزة وألوانها الهادئة على اعجاب الجمهور بخاصة النساء.

ويقول صعب الذي اشتهر بأسلوبه الرومانسي في التصميم والتطريز إنه يركز اهتمامه على ابراز شخصية المرأة في المقام الاول من خلال ابتكاراته.

وأضاف أنا بطبعي بالنسبة للفساتين المطرزة لا أحب أن يكون اللون واضحا، لأنه كل ما كان اللون خفيف كل ما كان التطريز اجمل وارقى.

وأضاف وأنا اؤمن دائما ان السيدة هي التي ينبغي التركيز عليها وعلى شخصيتها ونفسيتها قبل الفستان، ولا ضرورة لألوان توجع العيون وتمنع التركيز.

وحقق صعب حلمه بافتتاح متجر في باريس وهو يبحث حاليا خططا لافتتاح متاجر خلال عام 2008 في لندن ونيويورك وهوليوود.

وكشف إنه رغم الحرب والوضع الامني في لبنان التي ابتكر فيها مجموعاته استطاع مع فريقه أن ينجز العمل في الموعد المحدد.

ويعتقد صعب ان التواجد في باريس بالغ الاهمية لاي مصمم. وقال لا يمكن لأي مصمم أن يتجاهل باريس عاصمة الموضة والاناقة.

ويحلم صعب ايضا بتقديم مجموعة من ابتكاراته في بيروت مرة اخرى. ولكن في ظل الازمة السياسية في لبنان يبدو تحقيق هذا الحلم بعيدا على الاقل في الوقت الحالي.

(رويترز)

تانكس الله يعطيك ألف عآآآفيه

جميل جداااااااا

نايس كثير تانكس