خطة.. لترجعي حب زوجك من جديد

5127767



تهدف الخطة هذه الى أخذ الخطوة الأولى نحو تغيير علاقاتك للأفضل. إعملي على بناء مهاراتك يوماً بعد يوم عبر تمضية ثلاثين دقيقة يومياً للتفكير ملياً في تحسين علاقاتك. إن كنت غير مرتبطة, إعتمدي العلاقة الأخيرة التي مررت بها كأساس لتنفيذ بعض مهام تحسين علاقتك بالآخر. استعملي دفتر مذكرات لتسجيل الأجوبة:

لطالما ظننت أن القدر لم يكتب لي الحظ والنجاح في الحب. ولكنني أدركت بعدئذٍ أن لا علاقة للقدر بما يحدث معي من تعثر العلاقات. الذنب يقع على سوء خياراتي فحسب.
أولاً: إبتهجي وأخرجي في موعد مع زوجك. ليكن لقاؤكما مميزاً ومختلفاً عما تعودتما علي, وابدأي بإتخاذها عادة منتظمة تحدث أسبوعياً. إن كنت غير متزوجة قومي بخطوة جريئة تخرجك من الوضع الآمن الذي تستسلمين له خوفاً من أي جديد.
ثانياً: فكري بما حدث معك في موعد الليلة السابقة, ما الذي جرى على نحو مرضٍ وما الأمور التي لم تعجبك؟ هل تتكرر في كل مرة الأحاديث نفسها أو الجدالات نفسها؟ إن كانت الليلة التي أمضيتها ممتعة فما الذي جعلها تتغير نحو الأفضل؟
ثالثاً: ضعي لائحة بالأمور المتناقضة التي تتوقعينها من الشريك, وتلك التي يفرضها عليك. ثم إبحثي عن خطة عمل تعنى بتغيير تلك الآمال وابدأي بالسؤال عن احتياجاتك.
رابعاً: أعيدي إحياء حياتك الجنسية. وإذا ما خفّ وهج تلك الحياة, فسألي نفسك عن السبب. أهو قلق ثقتك بنفسك, أو التعاسة التي تخيم على علاقتك عموماً أو لعله العجز الذي قلب سعادة حياتك الجنسية الى تعاسة؟ مهما كانت المشكلة, إفعلي ثلاثة أمور اليوم لتحدثي تغييراً ما في علاقتك الجنسية.


الثلاثاء, 26 فبراير, 2013 09:36