خطر كبير يهدد سكان الخليج العربي

----------- خطر كبير يهدد سكان الخليج العربي . ؟ أظهرت دراسة خليجية أن نسبة الإصابة بالسمنة في دول مجلس التعاون الخليجي وصلت إلى 60 في المائة وأن أكثرها انتشارا كان لدى النساء مبينة أن هذه النسبة تفوق بكثير مثيلتها في الدول المتقدمة. وأوضح مدير برنامج البحوث البيئية والحيوية في مركز البحرين للدراسات والبحوث الدكتور عبدالرحمن مصيقر لوكالة الأنباء الكويتية أن الدراسة التي أجراها أثبتت إلى جانب دراسات أخرى أن السمنة أكثر انتشارا عند النساء مقارنة بالرجال في مجلس التعاون وهو ما يخالف الواقع في بعض الدول الأوروبية. وبين أن نسبة الإصابة بالسمنة لدى النساء المتزوجات في دول الخليج تتراوح بين 50 و70 في المائة وعند الرجال المتزوجين بين 30 و50 في المائة وهى تختلف من دولة إلى أخرى في الخليج وكذلك من منطقة إلى أخرى في الدولة نفسها. ودلل على ذلك بالقول أن نسبة السمنة في إحدى مناطق سلطنة عمان لا تتجاوز عشرة في المائة في حين تصل في مناطق أخرى إلى ستين في المائة. وعن الإصابة بالسمنة عند طلبة المدارس قال الدكتور مصيقر إن الدراسة تشير إلى أن السمنة كلما كانت مترسخة في فترة الطفولة فإن ذلك يعنى احتمال استمرارها في مراحل الحياة الأخرى مضيفا أن نسبة السمنة عند الأطفال قبل السن المدرسي تتراوح ‏ ‏بين خمسة وعشرة في المائة في دول الخليج وترتفع تدريجيا بعد ذلك لتتراوح بين 10 و15 في المائة عند أطفال المرحلة الابتدائية. وأضاف أن نسبة السمنة تتراوح بين 15 و 20 في المائة عند المرحلة المتوسطة فيما تتراوح عند طلبة المرحلة الثانوية بين 20 و40 فى المائة مبينا أن هذه النسبة تعتبر عالية مقارنة بالدول المتقدمة مما يدق ناقوس الخطر. وقال الدكتور مصيقر إن معظم الباحثين كانوا لا يعتبرون أن السمنة تعتبر مرضا وإنما تؤدي إلى المرض ولكن مع تفاقم مشكلة السمنة في العالم وعلاقتها المباشرة ببعض الأمراض إضافة إلى حدوث مضاعفات صحية أخرى عند الإصابة بالسمنة تم الاتفاق على أنها مرض يجب الوقاية منه والسيطرة وحول العوامل التي ساعدت على انتشار السمنة في دول الخليج ذكر أن السمنة هي أكثر مرض تتداخل فيه العوامل الاجتماعية والاقتصادية والصحية والغذائية مع بعضها البعض مضيفا أن أهم أسبابها قلة النشاط البدني وعدم ممارسة الرياضة وبالذات عند البالغين والنساء فكلما زادت حركة الجسم تم استهلاك الطاقة المخزونة. وقال إن الدراسة تبين أن الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية من أحد الأسباب مبينا في الوقت نفسه أنه لا يوجد طعام يؤدى إلى السمنة ولكن الإكثار من الطعام الغني بالدهون يساعد على تراكم الدهون في الجسم لاسيما في حالة عدم ممارسة الرياضة مما يساعد على حدوث السمنة . وأوضح الدكتور مصيقر أن من أسباب السمنة لدى النساء تكرار الحمل مع عدم وجود وقت كاف بين والولادة والحمل الجديد مضيفا أن الدراسة تبين أن المرأة الخليجية يزداد وزنها بشكل أكبر من المطلوب أثناء الحمل إذ يجب أن لا يتجاوز الوزن في الحالات العادية أثناء الحمل 13 كيلو غراما لكن المرأة الخليجية يصل وزنها إلى 20 نحو كيلو غراما. وأضاف أن هذه الزيادة تعني تراكم الشحوم في جسم المرأة وبالذات مع تكرار الولادة تزداد كمية تراكم الشحوم في جسمها حتى تجد المرأة نفسها بعد ثلاث أو أربع ولادات أنها مصابة بسمنة مفرطة يصعب التخلص منها . يذكر أن مملكة البحرين ستستضيف الندوة العربية الأولى حول السمنة والنشاط البدني في الوطن العربي التي سينظمها مركز البحرين للدراسات والبحوث بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم خلال الفترة بين 24 إلى 26 من شهر سبتمبر/أيلول المقبل منقووووووووووول

مواضيع مقترحة


سهى عرفات: سر موت أبو عمار دفن معه.. ولم يترك لي الملايين
الجهاد
مولد حمل بسبعة أرجل في نيوزيلندا
اهم ما حدث فى شهر رمضان المبارك
إسرائيل توافق على نقل أربعة معتقلين أردنيين لبلادهم
فعلا انهم سبب البلاء