خمسيني أُدخل مستشفى للعلاج وخرج متوفَّى بسبب "كورونا" بالطائف

شيّع ذوو مواطن سعودي (٥٧ عاماً) جثمانه، وتمت الصلاة عليه اليوم في مسجد العباس، ودُفن في مقبرة النسيم بمحافظة الطائف؛ ليسجَّل اسمه ضمن ضحايا فيروس "كورونا" في محافظة الطائف.
المحزن في حالة وفاة المواطن أنه أُدخل مستشفى الصحة النفسية بالطائف قبل أكثر من عام للعلاج، قبل أن تخرج جثمانه اليوم إلى المقبرة بعد وفاته من العدوى التي انتقلت إليه داخل المنشآت الصحية، حسب شكوى ذويه.
وقال أحد أقارب المتوفى إنه أُدخل المستشفى قبل أكثر من عام لمعاناته من حالة نفسية، وكان يعاني مرض الكلى، ويجري الغسيل الكلوي داخل المستشفى المخصص للغسيل بالطائف، وخلال الأيام القليلة الماضية انتقلت إليه عدوى "كورونا"، قبل أن تعلَن وفاته بسببها حسب تقرير الوفاة.
وطالب ذوو المتوفى وزارة الصحة بتشكيل لجنة للتحقيق في مسببات انتقال العدوى للمريض، ومحاسبة المتسببين في أي قصور تعرض له، مبينين أنهم قدموا بلاغاً إلى مركز الاتصال بوزارة الصحة أمس، واستُقبلت دعواهم، مناشدين وزير الصحة التفاعل مع شكواهم.
سبق
----
يمكنكم الأن متابعة نشرة ياساتر لأبرز المواضيع
تابعوا ياساتر على فيسبوك ، تويتر ، بينريست
يمكنكم الأن تصفح كل أخبار ياساتر
----


الخميس, 23 اكتوبر, 2014 15:21