خواطر روحية

هذه هي كفوفي تتلمس في الظلام خطاياها والدموع جفت في عيني لاترى نورا تمشي عليه وقفت تائهة لاتعرف متى

سوف تنهمر ...واحتقنت عيوني دما لكي تلفظ دموعها وهي لاتريد ...لماذا لا تنهمر ؟؟ لقد قيدتها ذنوب ليالي اللهو مع

الشياطين ...و السمر مع شهواتٍ اغرقتني حتى الجمت فاهي عن الصراخ عاليا ...إلى متى وانا في غفلة ؟؟؟

يا دموعي اني ارثي حالي بك فلا تخذليني اليوم ...اني ارجوكِ بان تنهمري لقد تعبت نفسي وهي صامتة تراكِ بلا

جزعي...لقد انهكت روحي شقاءا وترتجي غسيلك لذنوبي ...لقد وقفت يداي تنتظران هطولكِ كي تستقبلهما براحتهما

فرحتان بقدومكِ

لماذا يا دموعي صمتك طويلا ...ولماذا ينزف قلبي عنك دما ...ولماذا ابحث تحت غطاء الليل من يعطيني طهري ...

ولماذا ارى من كان حولي في بعد وهم بالقرب من جسدي ...ولماذا ازرع الشوك تحت اقدامي المتقيحة يأسي ...

ولماذا البس ثوب الرذيلة وهناك من يخيط لي اثواب الفضيلة باليسري ...ولماذا تكون كلماتي تائهة عن درب الفرقان

وانا ارى نوره يناديني ..هلم بنا الى الحق نتبعوه سبيلا

لماذا يذنوبي اراكِ خانعة في النوازل كالمهزوم من حرب ضارية وقد حمى وطيسها وكثر عدد قتلاها ولم يبقى سواي انا

وانتِ نصارع بعضنا من يطرح الآخر ارضا وينتصر ضاحكا ومهللا بنشوة الفوز ...اننا اجسادا بالية وارواحا منهكة من درب

طال به شقاؤنا وكدرنا وبؤسنا ...فيا حزنا الى متى تقيم في كبدي وتأكل منه بلا ثمن ...فيا توبة تاهت عني وانا ابحث

عنها في شتى بقاع الغفران و سماء الرحمة لم تهطل خيراتها بعد لتروي بها سنابلي الجافة .