دبـّرنــا

يقولون ان الملياردير العالمي - اللبناني الأصل- كارلوس سليم حلو ‘‘ملك الاتصالات’’ في المكسيك، يربح في الدقيقة الواحدة ما يعادل راتب خمسة موظفين ‘‘مسخمطين’’ في الشهر ، أي أكثر من ألفي دولار’‘طقة’’ واحدة ، وبحسبة أخرى 120 ألفا بالساعة، وتقريبا مليونين و900 ألف دولار في اليوم الواحد. فأرباح الرجل البالغ من العمر 68 عاما بلغت من أول عام 2007 إلى آخره حوالي 11 مليار دولار بالتمام والكمال .


هذا الرقم فتح عندي باب الفضول ،ترى كم ستكلّفه الحركات التافهة والبسيطة والتلقائية التي يقوم بها الانسان الطبيعي أو (الفقري نقري) شروا أفضالي؟ على سبيل المثال : ''العطسة'' ستكلفة على الأقل 100 دولار هذا في حال ان العطسة الواحدة تستغرق من السيد كارلوس ثلاث ثوان.. حكّة (بطّة) الرِّجل اليمنى ستكلفه 330 دولاراً في حال استمرت 10 ثوان..حتى (التجبيده) الواحدة التي أمارسها باليوم عشرين مرّة ستكلفه 500 دولار / تجبيدة ..أما العبث (بشَعر الصِّدر) سيكلفه بالصفنة الواحدة حوالي 6 الآف دولار .. الخ.

في عام واحد (مزط) الرجل 11 مليار دولار من ''اللقاقين'' والثرثارين و''اللحوحين'' و''فاضيين'' الأشغال ومن ''مليانين الأشغال'' ايضاَ..ونحن هنا منذ عشرات السنين ونحن نباطح بالدين الخارجي البالغ نفس الرقم (بالزبط)..نحضر استثمارات نبيع استثمارات نجلب استثمارات ، نجدول ديون ، نشتري دائنين ، نأخذ منحاً ، نقدم لقروض طويلة الأجل.

منذ أن فتحت عيني على الدنيا وحفظت وجه أمي وصوت ابي ، وأذرع القصيب في البيت الغربي ..وانا اسمع عن الدين الخارجي..شددنا الأحزمة،شرقنا البطون ، فرطنا ''السحّابات''، لم نترك وسيلة تصحيح اقتصادي مطبّقة في الدنيا الاّ ومارسناها، ولا نظرية ''انقاذية'' في الأدراج الا وأخرجناها ومع ذلك بقيت المديونية مسجلة على الدفتر..هل عرفتم الآن سر الكشرة الأردنية الأصيلة و المرسومة بين عيون الناس على هيئة (11) انها بسبب الدين الخارجي..

خالي كارلوس ..بحياة روح (ميتينك) دبّرنا سنة واحدة من أرباحك وبعدها اغتني كما شئت...



ahmedalzoubi@hotmail.com


أحمد حسن الزعبي