دبي: نجار يسطو على متاجر من خلال فتحة التكييف

4435301


دبي - ألقت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي القبض على نجار بنغالي، متهم بسرقة تسعة متاجر في منطقتي المرقبات وهور العنز، وفق مدير الإدارة العميد خليل ابراهيم المنصوري، الذي أشار إلى أن «اللص ضبط متلبساً أثناء سرقته أحدالمحالا، بعد إعداد كمائن له في مناطق عدة».

وقال المنصوري إن تفاصيل القضية بدأت منذ أشهر عدة، حين ارتكب المتهم أول جريمة له، ثم انتظر فترة من الوقت، قبل أن ينفذ جريمته الثانية، لافتاً إلى أنه يستخدم طريقة مبتكرة في تنفيذ جرائمه، اكتسبها من مهنته، إذ يخلع المكيف من الحائط، ويدفعه إلى الداخل، ثم يتسلل إلى المتجر من خلال فتحة التكييف. وهو يتعمد ترك فواصل زمنية بين جرائمه حتى يبدد الشكوك من حوله.

وشرح أن المتهم يعمل نجاراً في إحدى شركات المقاولات، ويقيم في الدولة منذ نحو سبع سنوات، وقد دأب على ارتكاب سرقاته بالأسلوب نفسه، لافتاً إلى أنه كان يتسم بالحذر الشديد، إذ كان الفاصل الزمني الذي يتركه بين جرائمه يتعدى شهراً كاملاً.

وأشار إلى أن شرطة دبي أدركت أن «لصّا واحداً يرتكب كل هذه الجرائم، فقررت تشكيل فريق عمل من إدارات متخصصة، وإعداد كمائن ثابتة ومتحركة، وصامتة، حتى استطاع أحدها رصد المتهم في منطقة هور العنز يوم 25 يوليو الماضي، أثناء حمله عصا خشبية، خلال تجوله بطريقة مثيرة للشبهة».

وقال مدير إدارة البحث الجنائي المقدم أحمد حميد المري، إن فريق العمل راقب المتهم بحذر، ولاحظ قيامه بمعاينة المكان، قبل أن يحدد هدفه، ويغادر المنطقة من دون إثارة مزيد من الشبهات، ليعود مجددا أثناء الليل وينفذ جريمته.

وأضاف المري أن المتهم دفع مكيف أحد المحال التجارية إلى الداخل بواسطة العصا التي يحملها، ثم ترك المكان، وغاب عنه ساعة كاملة، إلى أن تأكد من أن صوت وقوع المكيف عند دفعه له، لم يثر انتباه أحد. وعند استتباب الأمر له، تسلل إلى داخل المحلّ، فيما كانت الفرق الامنية قد أحاطت بالمحل بعناصرها، حتى تضبطه متلبساً.

وتابع أن المتهم كان يهمّ بمغادرة المحلّ من الفتحة ذاتها، بعدما أفرغ المحل من العملات الورقية والمعدنية، وجمع علب السجائر، وبطاقات الهاتف المدفوعة مسبقاً، ووضعها في كيس قماشيّ، إلا أن رجال الأمن كانوا بانتظاره.

وأوضح المري أن المتهم اعترف بارتكابه تسع سرقات من محال مجاورة، مبيناً أن رجال الأمن ضبطوا معه عند القبض عليه 8000 درهم من العملات الورقية، و1000 من المعدن، وعلب سجائر كثيرة، وبطاقات الهاتف، فيما لم يعثر في منزله عند تفتيشه إلا على مبالغ محدودة، إذ اكد للمحققين أنه أنفق المبالغ التي سرقها في أوقات سابقة.

وناشد المري أصحاب المحال التجارية التي تستخدم مكيفات الحائط، تدعيمها من الداخل بحاجز معدني، حتى يفوتوا الفرصة على المجرمين، مبيناً أن المتهم تمت إحالته إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات معه وإحالته الى العدالة.</div><br/><br/><small>السبت, 03 سبتمبر, 2011 12:51</small>