دراسة: أثرياء الهند لا يتسمون بالكرم

مومباي - كشفت دراسة ان أثرياء الهند زادت أعدادهم بسرعة كبيرة خلال العشر سنوات الماضية لكنهم مازالوا غير مستعدين للتخلي عن اي قدر من أموالهم التي كسبوها بشق الانفس حتى لو كان ذلك لاعمال الخير.

وجاء في دراسة أجرتها شركة (بين اند كو) الاستشارية في قطاع الاعمال ان عدد "كبار الاثرياء" في الهند يزيد بنسبة 11 في المئة كل عام منذ عام 2000 وقد يكون الاسرع نموا في العالم ليتجاوز الان الى 115 ألفا.

وطبقا لمجلة فوربس التي تضع قائمة باثرياء العالم كان من بين أكبر خمسة أثرياء في العالم هنديان من رجال الصناعة هما موكيش امباني ولاكشمي ميتال من شركة (ريلاينس انداستريز).

لكن حين يجيء الامر للتبرع بالمال لا يحب أثرياء الهند كثيرا ان يفتحوا محافظهم.

وجاء في الدراسة ان اجمالي الانفاق على أوجه الخير في الهند بلغ 7.5 مليار دولار تقريبا عام 2009 اي ما يعادل نحو 0.6 في المئة من اجمالي الناتج المحلي للبلاد.

وذكرت الدراسة ان هذه النسبة تزيد عن النسبة في البرازيل وهي 0.3 في المئة وفي الصين وهي 0.1 في المئة لكنها تقل عن 2.2 في المئة في الولايات المتحدة و1.3 في المئة في بريطانيا.

وقال اربان شيث وهو شريك في شركة (بين اند كو) ان غالبية الهنود لا يحسون بأهمية اعطاء المال لافراد الاسرة او الاصدقاء او الخدم او المؤسسات الدينية وان عليهم نظرا لانتشار الفقر في البلاد ان يتعلموا الكرم.

ويعيش نحو 40 في المئة من سكان الهند البالغ عددهم 1.1 مليار نسمة على أقل من دولار وربع الدولار في اليوم.


الأربعاء, 24 مارس, 2010 07:23