دراسة ألمانية: الفقراء يدخنون أكثر من الأغنياء

برلين - كشفت دراسة أجريت في ألمانيا مؤخرا أن المستوى الاجتماعي الاقتصادي للفرد له علاقة بميله لممارسة عادة التدخين، حيث أظهرت نتائجها أن الفقراء أكثر لجوءا لهذا الأمر مقارنة مع الأغنياء.

وحسب الدراسة التي أعدها فريق بحث في معهد روبرت كوخ بمدينة "برلين" الألمانية رصد ارتباط بين المستوى الاجتماعي الاقتصادي للفرد وامتلاكه عوامل تؤثر في حالته الصحية سلبيا وتهيئ لإصابته بالعديد من الأمراض المزمنة.

وأجرى فريق البحث دراسة اعتمدت تحليل بيانات مسح صحي نفذه المعهد في فترة امتدت نحو 20 عاما،

وتضمن إجراء مقابلات تليفونية طالت أكثر من 8000 شخص.

وجمعت في المقابلات معلومات عن المستوى التعليمي والمهنة والدخل، بغرض تقييم الوضع الاجتماعي الاقتصادي للفرد من هؤلاء.

كما حدد الأشخاص المدخنون وقيم مستوى النشاط البدني عند كل مشارك.

وتشير نتائج الدراسة التي نشرت في الدورية الرسمية للرابطة الطبية الألمانية "دوتشيز آيرتزيبلات إنترناشيونال"، المتخصصة في مجال الطب السريري وقضايا الصحة العامة، إلى أن الأفراد -من كلا الجنسين- الذين كانت الحالة الاجتماعية الاقتصادية لديهم متدنية ظهروا أكثر ميلا لممارسة عادة التدخين والمعاناة من السمنة.

كما نوهت النتائج إلى أن الارتباط بين الحالة الاجتماعية الاقتصادية للفرد والسمنة كان أكثر وضوحا عند النساء مقارنة مع الرجال.



الثلاثاء, 19 يناير, 2010 03:59