دراسة : قمة الثماني ستنتج 30 الف طن من ثاني اكسيد الكربون

أظهرت دراسة نشرت يوم الاحد ان قمة مجموعة الدول الثماني الصناعية الكبرى في المانيا التي سيتفاوض الزعماء خلالها على سبل التصدي لتغير المناخ ستنتج 30 الف طن من غاز ثاني اكسيد الكربون.

وكشفت الدراسة التي اجرتها مجموعة كلايمت بارتنر الاستشارية لحساب مجلة دير شبيجل ان الانبعاثات الكلية من القمة التي ستعقد في الفترة من السادس الى الثامن من يونيو حزيران ستصل الى حوالي ثلث الانبعاثات التي تسببت فيها بطولة كأس العالم لكرة القدم التي نظمتها المانيا على مدى شهر في العام الماضي.

وقال موريتز ليمكول مدير كلايمت بارتنر لدير شبيجل هذا تقدير متحفظ.

واوضحت الدراسة ان مواكب السيارات الحكومية التي ستنقل زعماء ومسؤولي دول مجموعة الثماني الى مكان عقد القمة في منتجع هليجندام على بحر البلطيق من المطار ثم اليه ستنتج 7138 طنا من غاز ثاني اكسيد الكربون.

وذكرت الدراسة ان كل دولة عضو في مجموعة الثماني سترسل وفدا مكونا من اكثر من 20 شخصا وسترسل الولايات المتحدة اكبر وفد وسترسل ايضا سيارة ليموزين مصفحة لتقل الرئيس جورج بوش.

وقالت الدراسة ان الضيوف من الدول النامية وبروكسل والامم المتحدة سينتجون خمسة الاف طن اخرى من غاز ثاني اكسيد الكربون. وستساهم الشرطة وموظفو الدعم الفني و4700 صحفي معتمد وما يصل الى 100 الف متظاهر بحوالي ستة الاف طن اخرى من غاز ثاني اكسيد الكربون.

وهونت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التي تستضيف القمة من فرص التوصل الى اتفاق طموح بشأن تغير المناخ.