دراسة: 75 في المئة من الأمريكيين سيعانون زيادة في الوزن في 2015

توقع باحثون ان الأجسام الممتلئة ستكون السمة السائدة بين الأمريكيين البالغين بحلول عام 2015 وان 75 في المئة منهم سيعانون من زيادة في الوزن تصل الي البدانة في 41 بالمئة اذا استمرت زيادة الوزن بالمعدل الحالي.

وفحص فريق بجامعة جون هوبكنز في بالتيمور 20 دراسة نشرت في دوريات وطالعوا دراسات مسحية قومية بشأن الوزن والسلوك في اطار دراستهم التحليلية التي نشرت في دورية ابيديميولوجيك ريفيوز.

وقال الدكتور يوفا وانج الذي رأس فريق الدراسة في بيان البدانة أزمة صحية عامة. اذا استمر معدل البدانة والزيادة في الوزن بهذه السرعة فبحلول عام 2015 سيعاني 75 في المئة من البالغين وقرابة 24 في المئة من الاطفال الامريكيين والمراهقين زيادة في الوزن أو البدانة.

وكشفت دراسات أن 66 في المئة من الامريكيين كانوا يعانون زيادة في الوزن او البدانة في عامي 2003 و 2004. كما ان نسبة مقلقة بلغت 80 في المئة من النساء السود في سن الاربعين أو أكثر كن يعانين زيادة في الوزن و50 في المئة منهن بدينات.

وتشير الاحصاءات الاتحادية الى ان 16 في المئة من الاطفال الامريكيين والمراهقين يعانون زيادة في الوزن و34 في المئة عرضة لخطر زيادة الوزن.

وقال وانج ان كل مجموعة يزداد وزن أفرادها باستمرار.

وقال ماي بيدون الذي عمل في الدراسة أظهرت دراستنا التحليلية نماذج زيادة الوزن او البدانة لمجموعات متنوعة من الامريكيين.

من المرجح ان تستمر البدانة في الزيادة واذا لم يفعل شيء ستصبح قريبا السبب الاول الذي يمكن منعه للوفاة في الولايات المتحدة.


مواضيع مقترحة


إمتحان عربى
نقاش في الامم المتحدة يحاول حشد الجهود لابرام معاهدة جديدة عن المناخ
الصين تستهدف 750 شركة في حربها على التلوث
آلام الأسنان
لا تدخن أمام أطفالك!
آكثر من 10 ملايين مدخن في الجزائر يموت منهم 15 ألف سنويا