دليلك للشعور بالسعادة

5129353


روت ماريا تاباكا في موقع “اينك” انه في احدى المرات دخلت سيدة الى مكتبها وقالت لها:” كل ما اريده هو ان اشعر بالسعادة…فانا متشائمة واركز على البؤس طوال اليوم”.
وبعد مرور عدة اسابيع عادت الابتسامة الى وجه السيدة، وسرعان ما بدأن تتحدث عن الضحك والانشطة المسلية التي تملأ حياتها، وعندما سألتها عما اذا كانت قد وصلت الى السعادة التي تطمح اليها، قالت:” لا”.
غير ان المرأة في الواقع كانت تفتقر الى مفهوم السعادة، اذ تعتبر ان الشخص السعيد لا يجب ان يشعر بالحزن على الاطلاق، الا ان هذا الامر بعيد كل البعد عن الواقع.

وامدت الكاتبة، انه اذا لم نسمح بالتطور الطبيعي للمشاعر الغير سارة، فاننا لن تختبر الفرح الحقيقي في الحياة، فحيث يوجد الاسود هناك الابيض ايضا.
في هذا السياق ننقل لكم عن الكاتبة 4 خطوات بسيطة تشعر المرء بالسعادة:
بناء قاعدة صلبة
يوضح مارتن سليغمان وهو من كبار الباحثين في مجال علم النفس الايجابي ان السعادة تتكون من 3 اجزاء: المتعة، الالتزام والمعنى، فالمتعة ما هي الا الشعور باننا بافضل حال، الالتزام يعني العيش بشكل جيد والتنسيق بين العمل والهوايات والحياة الاجتماعية، اما المعنى فهو تمثل في استخدام القوة للوصول الى الاهداف المرجوة.

مما يعني انه يجب على المرء ان يعيد النظر في علاقاته، هل هي مرضية؟ هل يتمتع بشبكة دعم جيدة؟ اذا كان الجواب لا فعندها يتعين عليه اعادة بناء هذه الشبكة.
ضعي توقعات واقعية
اذا اجبرت نفسك على الشعور السعادة فان هذا الامر قد يقودك الى البؤس والعيش في صراع، وبالتالي اعلم ان الحياة صعود وهبوط وحاول ان تتكيف مع هذا الوضع لحصول على توازن حقيقي.

اطلق العنان لمشاعرك
تستيقظ في بعض المرات وانت تشعر بانك غير سعيد، من المهم حينها ان تتحلى بالصبر فلا تتذمر انما حاول ان تركز على مكنوناتك لتفهم مشاعرك دون اطلاق الاحكام.

كوني على استعداد للتغيير
اذا وجدت انك في حالة مستمرة من عدم الرضا، من المهم حينها ان تصغي الى جسمك وعقلك، والحياة تقدم لنا عدة فرص فحاول ان تستفيد منها لتحدث تغييرا في حياتك



الثلاثاء, 26 فبراير, 2013 23:42