راكب يسافر بجوار جثة على رحلة للخطوط الجوية البريطانية

استيقظ مسافر على الدرجة الاولى الفاخرة على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية البريطانية على مفاجأة غير متوقعة.. عندما اكتشف انه يجلس الى جوار جثة.

وقالت صحيفتا ميرور وصن البريطانيتان ان بول تريندر (54 عاما) قال ان طاقم الطائرة نقلوا جثة سيدة مسنة من الدرجة الاقتصادية على الطائرة حيث توفيت بعد الاقلاع الى الدرجة الاولى.

وقال تريندر وهو رجل أعمال بالرغم من أن الجثة كانت مثبتة على المقعد الا انها كانت تسقط على الارض بسبب الاهتزازات أثناء الطيران... لقد كان أمرا رهيبا. لقد كانت الجثة مثبتة في مكانها باستخدام عدد كبير من الوسائد.

ونقلت ابنة الراكبة من الدرجة الاقتصادية للدرجة الاولى لتبقى مع جثة والدتها طوال الفترة المتبقية من الرحلة من دلهي للندن لمدة تسع ساعات.

وقالت صحيفة جارديان ان الواقعة حدثت في الاسبوع الماضي. واعتذرت شركة الخطوط البريطانية عن أي ازعاج للراكب.

ونقلت صحيفة ميرور نقلا عن الشركة قولها نعتذر (عما حدث) ولكن أفراد طاقم الطائرة كانوا يعملون في ظروف صعبة واختاروا الحل الذي رأوا انه سيسبب أقل قدر من الازعاج.