راندي ينتصرعلى جيريكو ويثبت تفوقه على شايمس

عنف وإثارة كبيرة شهدتها حلقة المصارعة في الأسبوع ما قبل مباريات "زنزانة الجحيم"، حيث بدأت بمباراة الحدث الرئيسي، بمحاولة "راندي أورتون" الدفاع عن لقبه ضد "كريس جيريكو".
بدأت المباراة قوية بين الطرفين، لكن الأفعى "أورتون" قدم أفضل أداء على الحلبة، ليثبت استحقاقه للقب "قاتل الأساطير"، إلا أن دخول "شايمس" بجانب الحلبة تسبب في تشتيته ومنح الأفضلية في المباراة لـ"كريس جيريكو".
سيطرة "أورتون" على غضبه منحته القوة من جديد، ليتمكن من توجيه ضربات متتالية لـ"جيريكو"، لكن الحكم يوقف المباراة، بسبب هجوم "شايمس" على "أورتون"، إلا أن الأخير يتمكن من تنفيذ ضرباته القاضية على "شايمس"، كما استطاع تنفيذ ضربة "RKO" على "جيريكو".
الأمور تزداد سوءاً بالنسبة للمصارع "إيدج"، فبعد أن رغب في مقابلة المدير العام المجهول في برنامجه "ذا كاتينج إيدج"، فوجئ بأن المدير يكتفى بإظهار صوته على الكمبيوتر، الأمر الذي استفز "إيدج"، خاصة بعد أن أعلن المدير العام أنه قرر إجراء مباراة له ضد "جون سينا".
وتحول الضيق والمفاجأة التي ظهرت على وجه "إيدج" إلى غضب شديد، ليوجه ضربات قاسية لـ"جون سينا"، ويقذفه على السلم الفولاذي، كما نجح فى تنفيذ ضربة "الرمح" القاضية، ليتمكن من تثبيت "سينا" والانتصار عليه.
إلا أن المدير العام يعلن من خلال الكمبيوتر فساد التثبيت؛ لأن قدم "جون سينا" كانت أسفل الحبل خارج حدود الحلبة، ويطالب باستئناف المباراة، لينجح "جون سينا" فى هزيمة "إيدج" بضربة الإخضاع.
وأثار انتصار سينا غضب إيدج، فقرر النزول أسفل الحلبة وحطم الكمبيوتر بالكرسي الفولاذي، وهو ما ينذر بزيادة مشكلاته مع المدير العام المجهول.
المدير العام أظهر قدرته الكبيرة على اتخاذ القرارات المفاجئة، بعد أن قرر مباراة ثلاثية والتسليم في أي مكان بين "دانيال براين" ضد "جون موريسون" وضد "ذا ميز"، على لقب بطولة الولايات المتحدة، وذلك بسبب مخالفتهم القوانين بعد انتهاء المباراة وقيامهم بضرب بعضهم.
حالة من الجنون سيطرت على "شايمس" في وقت سابق من المباريات، ليعلن تحديه لأيّ مصارع في الاتحاد، فخرج له "جريت كالي" بطل العالم سابقاً، لكن المباراة انتهت بلا نتيجة، بعد أن جن جنون "شايمس" وقام بقذف "كالي" بالكراسي الفولاذية.
وشارك "إيفان بورن" مع "مارك هنري" في مباراة فرق ثنائية ضد "هيث سلايتر"، و"جاستن جابرييل"، حيث تبادل "هيث" وشريكه الأماكن لضرب "بورن" ويمنعه من التبديل مع "مارك هنري" أقوى رجل في العالم، لكن المباراة انتهت بتدخل أعضاء فريق "نيكسيس" الخمسة وقيامهم بضرب "بورن" بعدة ضربات قاضية.
أما "كودي رودز" و"درو ماكنتاير" بطلا الفرق المتحدة، فقد استطاعا الانتصار في مباراة فريق ضد فريق "ذا هارت دايناستي"، بعد تنفيذ تايسون لحركة طائرة خاطئة بسبب تدخل "درو" في
المباراة.