رجل يسرق ماسا بقيمة 28 مليون دولار من بنك بأنتويرب

رسم توضيحي للسارق المجهول

بروكسيل، بلجيكا (CNN) -- نجح رجل يحمل جواز سفر أرجنتينياً مسروقاً، باسم كارلوس هيكتور فلومنباوم، في سرقة ماس بقيمة 28 مليون دولار من مصرف بمدينة أنتويرب ببلجيكا.

وقال مسؤولون أمنيون الاثنين، إن المشتبه به كان عميلاً للمصرف طوال عام، وأنه قام بكسر صناديق الإيداع في بنك ABM Amro في عاصمة الماس العالمية الأسبوع الماضي وسرقة محتوياتها، والتي تقدر زنتها بحوالي 120 ألف قيراط.

وتعتقد الشرطة أنه خطط لسرقته بحذر وعناية، بحيث عمل على أن يصبح أحد تجار الماس الموثوقين الذين يمكنهم الدخول بسهولة إلى غرفة صناديق الإيداع، نقلاً عن الأسوشيتد برس.

وتعتقد السلطات الأمنية الآن، أنه استخدم هوية مزورة، لأن جواز السفر الذي يحمل ذلك الاسم سرق من إسرائيل قبل عدة سنوات.

وحددت الشرطة مكافأة تقدر بمليوني دولار لمن يدلي بمعلومات عن الرجل ومكان وجوده.

وأصدرت الشرطة رسماً للرجل الذي نفذ السرقة وأوصافه، وحددت ملامحه العام بأنه أشيب الشعر، ويبلغ طوله ستة أقدام وثلاث بوصات، ويتراوح عمره بين 55 و60 عاماً.

وقالت الشرطة إن السارق يتحدث الإنجليزية بلهجة أمريكية، ويرتدي في أغلب الأحيان قبعة لاعبي البايسبول.

واكتشف المصرف واقعة السرقة في الخامس من مارس/آذار الحالي، معتقداً أن سرق قطع الماس في صباح ذلك اليوم أو يوم الجمعة باستخدام أداة قطع الماس.

ولم تقل الأجهزة الأمنية شيئاً حول سبب تأخرها في الكشف عن السرقة ولا عن هوية من وضع المكافأة مقابل المعلومات عن السارق.

يذكر أنه في العام 2003 وقعت أكبر سرقة لصناديق الإيداع، حيث سرق لصوص بأنتويرب 123 صندوقاً، فحملوا معهم ماساً وذهب ومجوهرات تبلغ قيمتها 100 مليون دولار.

يشار أن أكثر من نصف ماس العالم يمر بحي المجوهرات في أنتويرب، وهو عبارة عن مجموعة من الشوارع الضيقة التي تحتضن محطة قطارات، وتقدر قيمة الماس الذي يمر عبر هذا الحي بحوالي 23 مليار دولار سنوياً، ما يجعله أحد أكثر المناطق التي تتركز فيها الثروات في العالم.

مواضيع مقترحة


العنكبوت
أمراه يحبها الرجال
الصين تشيد "مدينة للنساء" يعاقب فيها الرجال إذا خالفوا أوامرهن
مسابقة لجمال الابل في السعودية
فصل مدرب سلة في سنغافورة لمحاولة الايقاع بقاصرات
عجبا لك يا ابن ادم!