رجل يقتل امرأة ليزوجها عازب متوفي

حكم على صيني بالإعدام ونفذ الحكم فيه بعدما قتل امرأة حاملاً وباع جثتها لتتحول إلى «زوجة شبح» وتدفن إلى جانب رجل متوف أعزب على ما ذكرت وسيلة إعلام رسمية الخميس.

ففي أيار (مايو) 2011 اقنع وانغ هيرونغ مع شريكين له المرأة الشابة بالصعود إلى سيارتهم قبل أن يقدموا على خنقها على ما ذكرت صحيفة «ليغل ديلي» موضحة أن الضحية كانت حاملاً.

وباعوا بعد ذلك جثتها في مدينة مجاورة بسعر 22 ألف يوان (2700 يورو) إلى عائلة كانت تبحث عن «زوجة شبح» لنجلها المتوفى على ما أوضحت الصحيفة.

وتقوم «الزيجات الشبح» التي تنظم عندما يتعلق الأمر برجل شاب توفي قبل أن يتزوج، بدفنه برفقة جثة امرأ في ختام ما يشبه مراسم الزواج وذلك لتجنب أن تعاني روحه من الوحدة وتجلب المآسي على عائلته.

ويبقى الزواج مرحلة مهمة في المجتمع الصيني.

مع أن هذا الأمر بات نادراً جداً، إلا أن «زيجات شبح» لا تزال تنظم في بعض المناطق في مقاطعتي شانجي شانتشي (شمال غرب) حيث حصلت عملية القتل.

وأعدم وانغ هيرونغ الذي احتفظ بمبلغ 14 ألف يوان ووزع الباقي عى شريكيه، في مطلع الأسبوع الحالي على ما ذكرت «ليغل ديلي» نقلاً عن محكمة ينان في شانتشي.

وفي آذار (مارس) ذكرت سائل الإعلام أن أربعة أشخاص أودعوا السجن لأنهم نبشوا جثثاً من أجل بيعها كـ«زوجات شبح».



الجمعة, 26 يوليو, 2013 21:13