رحله مع الكذب

تحياتى لكم جميعا انا لقيت كتير بيتكلم عن كذبه ابريل فحبيت اعمل رحله لكلام الله ورسوله والصحابه رضى الله عنهم عن الكذب لعل الله ينفعنى واياكم بيه

هنبدأ بتعريف الكذب يقول الإمام النووي رحمه اللَّه: اعلم أن مذهب أهل السنة أن الكذب هو الإخبار عن الشيء بخلاف ما هو عليه سواء تعمدت ذلك أم جهلته لكن لا يأثم في الجهل وإنما يأثم في العمد

فالكذب: هو أن يخبر الإنسان بخلاف الواقع، فيقول: حصل كذا وهو كاذب، أو قال فلان كذا وما أشبه ذلك فهو الإخبار بخلاف الواقع. [رياض الصالحين ص560]

كلام المولى عز وجل عن الكذابين

قال تعالى : { إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله وأولئك هم الكاذبون} [ النحل / 105 ]

قال تعالى :{ ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودة } [الزمر/60]

قال تعالى : { ولا تقولوا لما تصف ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون }.

يقول تعالى: (وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُمْ مُسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْمُتَكَبِّرِينَ) [الزمر: 60].

بعض من اقوال الرسول عن الكذب

عن ابن مسعود رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا..متفق عليه

وعن ابن عمر رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم :أفرى الفرى أن يري الرجل عيناه ما لم تريا ..رواه البخاري
معناه : يقول رأيت كذا وكذا وهو لم يرا شيئا

كلام الصحابه رضى الله عنهم

وقال أبو بكر الصدِّيق : إياكم والكذب فإنه مجانب الإيمان

وقال سعد بن أبي وقاص : المؤمن يطبع على الخلال كلها غير الخيانة والكذب .

وقال عمر رضي الله عنه : لا تبلغ حقيقة الإيمان حتى تدع الكذب في المزاح .