رسالة الى ظالمة

ماذا أقول يا ظالمة

يا من فجرت غدير في صحراء قلبي

أصبحتي سراب يحطم أحلامي يقتل آمالي

بعد أن كنت شمعة دفئي في ليل قهري البارد

قد بنيت معك في خيالي أجمل حياة

و عشمت نفسي أن بفرح قريب

و لم يبقى لي إلا ذكره تمزقني

أشتق الى الحب في عينيك

و الندى على شفتيكي

و النار على خديكي

أحببت كل ما فيكي

حببتك أيتها المشاكسة الجميلة

كنت ميت أحيا لأجلك

القيت بي من فوق السحاب

تركتني في بحر من الضياع العاصف

و لكني الان أقولها لك و بأعلى صوتي

قد فات ما فات و لم تعودي قمة آمالي

يمكن شوي عبيطه هذه الخاطره و لكنها الى أنسانه بتمنى إنها تشوفها