رسلة عتاب

لماذا أنت غريب؟!.....ودائما عنى تغيب...... رغم أنك معى.....لا أراك قريب....... أين قلبك؟.....هل ينتظره رقيب؟!.... أدعوك يا من الى قريب...وعن عقلى لا تغيب.... قبل أن تدعونا الحياة الى خوف رهيب.... لنحقق أحلامنا، ونمضى أجمل أيامنا... أملين..الدوام لحبنا...فيا من تنسى الوعود.... وتمهلنى ولا تعود.....أتمنى لك الخلود.... حتى تحترق وحب مثل هذا لا يعود.... الذى اليوم تقفه بالطريق المسدود......فأذهب... لا أود أن أرى دمعك الزائف على الخدود.... أمله فى صحو مشاعر دائمة الخمود...... ش.ش

شكرا لك